منتد ى ندى الاحباب

منتدى عام افلام وصور وقصص للكبار فقط

دخول

لقد نسيت كلمة السر


أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

المواضيع الأخيرة

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 100215 مساهمة في هذا المنتدى في 23482 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 19220 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو Mario فمرحباً به.

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 20 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 20 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 546 بتاريخ الأربعاء 16 فبراير 2011 - 17:51


زواج المتعة والعائلة ...

شاطر
avatar
الفهد المصرى
مشرف قسم الافلام وعالم السينما
مشرف قسم الافلام وعالم السينما

اسم الدولة : اسكندرية -مصر
رقم العضوية : 61
الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 19550
شكرا شكرا : 36
تاريخ التسجيل : 11/12/2009

رد: زواج المتعة والعائلة ...

مُساهمة من طرف الفهد المصرى في الإثنين 9 يوليو 2018 - 21:24

الجزء الرابع

بعد ما دخلت غرفة النوم وانا شايلها بين ايديه وقفلت الباب ورايا برجلي روحت علي السرير ورميتها عليها وقلعت كل هدومي وبقيت عريان وهي قامت وجات علي زبي ومسكته وقعدت تلعب فيه وشفايفها في شفايفي وايدي بتلعب في باقي جسمها بزازها وطيزها وكنت اروح بايدي علي كسها العب في بظرها وادخل صوابعي في كسها لحد ما بقي مبلول من عسلها فضلنا علي الوضع ده شويه وبعدين نزلت علي رجليها وقعدت قدام زبي ومسكته ترضع فيه وفضلت ترضع وتلحس وتبوس في زبي زي المحرومه منه زي الواحد الي مش اكل من يومين وشاف اكل قدامه وفضل ياكل منه علشان يشبع ولاكن مش عارف يشبع نزلت عليها ورفعتها علي السرير وروحت اطفي النور لاني من عادتي احب الهدوء والجوي الرومانسي وشغلت نور خافت مش تشوف منه حاجه الا وانت قريب منها ولاكن لاقيتها بتقولي لا ولع افتح النور مش بحب الضلمه عاوزة اشوفك وانت بتنيكني واشوف زبك بيدخل كسي استغربت منها مع ان المفروض تحب الجوي الرومانسي ولاكن سكت وشغلت النور ورجعت ليها تاني ونمنا علي السرير بوضع عكسي بقي زبي في بقها بترضعه وكسها عندي بوقي بالحسه وارضعه وبقت تزوم وتصدر اصوات وهي بترضع بشراهه وشوفت كسها قدامي بينزل لبنه لما كنت العب في بظرها وكانت تصوت وواهاتها عاليه وكمان تأوهتها بدرجه عاليه وكمان كلامها كمان العب في كسي نيكه بصوابعك خلاص انا هانزل لبني مش قادرة وبعدين عدلت نفسي وبقيت بين رجليها نايم فوقها شفايفى في شفايفها وايدي بتعصر بزازها وايديها حولين وسطي وزبي واقف علي باب كسها منتظر مني ادخله في كسها الوالع وحستها بتشدني عليها علشان زبي يدخل في كسها قمت مدخله كله مرة واحده جامد سابت شفايفي وصوتت باعلي صوت وتقولي شقتني وانا اشتغلت بسرعه انيكها ورفعت رجليها علي كتفي وضمتهم علشان اقفل كسها شويها وهي صواتها فوق الخيال لدرجة اني حسيت اني باضربها مش بانيكها المهم عملت معاها اوضاع كتيرة لحد ما جه وضع الفرسه وركبتها من ورا وفضلت قاعد وراها العب بزبي في كسها من برا وامشي زبي علي شفايف كسها وهي تصوت وكمان تنزل حسيت ان ده ميه مش لبن من كثرة ما كانت بتنزل غرقت تحتها ورجليها بلبنها وكنت العب في خرم طيزها بزبي شويه في كسها وشويه في طيزها لحد ما سمعتها بتقولي نفسك تنيك طيزي رديت عليها وقولت لما اشبع من حلاوة كسك ابقى انيك طيزك بصوت واطي لاقيتها بتقولي انت ليش صوتك واطي لا تخاف مافي مخلوق هيسمع حاجه خليك براحتك اعمل الي انت عاوزة المهم دخلت زبي في كسها وفضلت انيكها جامد وهي ااااااااااه اوووووف اااااااااااااح زبك حلو كمان نيكني طفي نار كسي الوالع طفي محنتي وانا خلاص كنت قربت انزل وقولت خلاص هانزل ردت علي بتقول عاوزاهم في بوقي عاوزة ادوق طعم لبنك نزلهم في فمي ارجوك عدلتها بسرعه وسيبت ليها زبي في بوقها ترضع اللبن بسرعه وبشراهه عاليه وايد ماسكه زبي تجلخه والايد التانيه ماسك كيس الخصي تلعب فيهم حسيت اني نزلت لبن كتير والغريبه ولا نقطة خرجت من بوقها بلعتهم كلهم وبعدها نمت علي ظهري وهي مش سايبه زبي قاعدة ترضع فيه باقولها ماتخفيش مش هيطفش دا سهران معاكي الليله سبيه يرتاح ليه شويه قامت للحمام غسلت وشها ورجعت علي الثلاجه الي بغرفة النوم جنب الحمام فريزر صغير للتبريد فقط ولاقيتها جايبه منه زجاجه ويسكي من افخر انواعها بسألها ايش ده قالت ده ويسكي هيخليك تسهر وتفرفش اكتر هو انت عمرك ما شربته رديت وقولت بصراحه الي شربته البيرة بس انما خمرة لا قالت خلاص انا هاخليك تشربها واخليك تشوف وتعمل كل الى نفسك فيه قولت ليها بس قوليلي من وين حصلتيها دي مش بتتباع هنا قالت انا باوصي اجيبها من البحرين مخصوص ناس حبايبي يجيبوها لي المهم شربت بس بالنسبه لاول مرة بصراحة حسيت بنار في بوقي ودوخت منها بس ايه الخمرة بنت الكلب دي ليها مفعول السحر علي النيك تخليك تطول ومش تحس انك تعبان ولا حاجه وتشتغل وكأنك حصان ولا يهمه شيء نكتها في الليله دي 3 مرات لحد ما بقينا بعد الفجر قولت خلاص الليله وبكرا نكمل بكرا ايه قصدي النهاردة ضحكت بمياصه وقالت امرك حبيبي نرتاح وبكرا ماتسيب في خرم الا وتنيكني منه قولت ليها حاضر وروحت اخدت دوش علي السريع ورجعت وهي قامت بعدي اخدت دوش وانا روحت للسرير علشان انام وقبلها كنت طفيت النور ونمت في السرير وجيبت تليفوني اشوف رسايل وصلتني علي الواتسب من اصدقاء وناس في الشغل قولت ارد علي المهم فيهم والباقي اسيبه لما اصحي ارد عليه المهم وانا بافتح تليفوني صوبعي لمس ايقونة الكام في التليفون غصب عني وفتحت الكام وانا موجه ظهر التليفون لسقف الغرفة لاقيت حاجه غريبه فيه حاجه بتنور لونه احمر بتعمل زي الوميض كدا استغربت قعدت ابص في السقف مش الاقي شيء ارجع للتليفون الاقي الوميض وكان مكان الوميض في لمبات مثل لمبات الكشافات المدفونه فكرت شويه قولت ايه ده سكت قولت ادخل علي النت واشوف ايه ده وليه الكشافات او اللمبات دي بتعمل كدا في الكام لحد لما لاقيت موقع بيعرض نوع من اللمبات دي بس للاسف دي مش لمبات دي كانت كاميرات مراقبه اتنفضت من مكاني وجه في تفكيري وقت ما كنت باقفل النور وهي رفضت قولت يبقي هي بتسجل لي يبقي اكيد هتعمل حركة غدر في او اي شيء من ده المهم سكت وقولت اعمل نفسك مش عارف لحد لما اروق وافكر كويس انا هاعمل ايه في المصيبه دي فوقت من سباتي علي النور بيولع وكانت هي خلاص خرجت من الحمام وانا بسرعه مسحت الموقع من التليفون


_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

avatar
الفهد المصرى
مشرف قسم الافلام وعالم السينما
مشرف قسم الافلام وعالم السينما

اسم الدولة : اسكندرية -مصر
رقم العضوية : 61
الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 19550
شكرا شكرا : 36
تاريخ التسجيل : 11/12/2009

رد: زواج المتعة والعائلة ...

مُساهمة من طرف الفهد المصرى في الإثنين 9 يوليو 2018 - 21:25

علشان مش تلاحظ اني عرفت حاجه واتصنعت الغزل علي قميص النوم الي لبسته لحد ما وصلت جنبي في السرير وخدتها في حضني ونمنا وبعدها صحيت من النوم العصر قمت اخدت دوش وخرجت علشان كان نفسي اشرب شاي او قهوة لاني حاسس بصداع وده كان من اثر الشرب لاقيت الخدامه قدامي طلبت من شاي وسألتني انت مش هتفطر الأول قولت لا عاوز اشرب شاي وسألتها فين المدام او الموجودين في البيت قالت المدام قاعده هي وبنتها في غرفة المدام الكبيرة قولت ليها بعد ما تعملي الشاي روحي بلغيها اني صحيت من النوم قالت طيب وخرجت برا الباب علشان اولع سيجارة ودار في دماغي موضوع كاميرات التصوير دي وليش بتعمل كدا معايا وليش بتصورنا اصلا ما انا قدامها اهو باعمل كل الي هي عاوزاه ليه التصوير من اساسا عاوزة تعمل بيه ايه هل هتمسك بيه ذله علي وتذلني لو تفضحني المشكلة والنصيبه انها حتي لو اتفضحت مافي حد يعرفها غير المقربين منها من الستات بس لانهم بيلبسوا نقاب ومش بيشوفوا وش بعض يعني هي مش يهمها الي يهمه انا وكدا شكلي هاخرج من البلد دي بفضيحه ولازم اتصرف واعمل اي شيء من غير ما حد يحس بشيء ولا هاعرفها اني عرفت شيء لحد ما اشوف اي حل للنصيبه الي وقعت فيها دي المهم شربت سيجارتين ودخلت علشان اشرب الشاي لاقيتها قدامي بتدور علي وبتقولي كنت فين قولت كنت بادخن برا البيت قالت انا قلقت وقولت وين راح وقعدت ادور عليك المهم علي العموم لما تحب تدخن فيه غرفه مخصوصه للتدخين هنا فيها كل وسائل الراحه وتليفزيون وكل شيء وفيها كمان فلتر علشان الدخان لا تتعب حالك وتخرج برا تدخن قولت انا مكنتش اعرف ان فيه غرفه هنا للتدخين وبعدين انا خرجت ادخن علشان مش ازعج حد او ان اي حد يدايق مني علشان بادخن قالت لا حبيبي ولا يهمك هنا الغرفه اعمل الي انت عاوزه فيها قولت خلاص اوك ونديت علي الخدامه وقولت ليها فين الشاي قالت هنا سيدي موجود وشاورت علي تربيزه في الصالون روحت قعدت انا وهي ولاقيتها بتقولي هتشرب شاي من غير ما تفطر قولت ليها يظهر اني تقلت في الشرب او يمكن علشان اول مرة حاسس بصداع غريب حبيت اشرب شاي قالت ماشي حبيبي ولا يهمك بكرا تتعود عليهقولت ماشي سألتها امتي صحيتي من النوم قالت قبلك بساعتين ومش رديت اصحيك علشان تاخد راحتك ولاقيتها قربت مني وحطت راسها علي كتفي وبتقولي وحشتني كتير وراحت مسكت زبي ضحكت وقولت ليها بقي انا الي وحشتك ولا زبي الى وحشك قالت انتوا الاتنين وحشتوني قولت طيب وانتي عاوزة ايه دلوقتي قالت عاوزاك حبيبي تمتعني وتنيكني انت في اجازة واحنا في يومين عسل لازم نتمتع بيهم قبل ما ترجع شغل قولت طيب نشرب الشاي وندخل غرفة النوم انيكك ولا اقولك تعالي نروح غرفة التدخين نقعد شويه هناك وادخن سيجارة وبعدها اقوم اشوف كسك عاوز ايه قالت ماشي حبيبي روح اسبقني وانا جايه وراك قولت علي اساس اني عارف هي فين اصلا الغرفه ضحكت وقالت ما انت الي مش رديت تعرف البيت وتتفرج عليه امبارح وكنت عاوز تنام قولت بكرا اعرفه بس ياله وريني فين الغرفه وخدتني وروحت علي الغرفه والشاي في ايدي وروحت ودخلت الغرفه وروحت علي التليفزيون اشغله واتفرج علي شيء وانا قاعد بادخن وقعدت اتفرج علي فيلم اجنبي وبعد شويه لاقيتها داخله علي ولابسه عباية الخروج قولت ليها انتي خارجه لاقيتها بترد بدلع وتقول بقي انا باقولك عاوزك تقولي هو انتي هتخرجي رديت عليها قولت هو انتي مش شايفه انتي لابسه ايه عباية الخروج قالت طيب اتفرج وفتحت العبايه وكانت لابسه قميص يعتبر مش مداري اي شيء لا بزازها ولا حتي كسها ومن علي البطن شفاف بدرجه واضحه وكان لونه احمر طلهت مني صفارة اعجاب ليها وجات علي بعد ما قلعت العباية وجات جلست جنبي وقعدنا نحكي شويه علي الي حصل بالليل واذا كانت مبسوطه ولا لا لاقيتها بتقولي انا من كتر ما انا مبسوطه عاوزاك تنيكني تاني دلوقتي واقعد ارضع وامص زبك وراحت علي زبي ومسكته وقعدت تلعب فيه جامد وعاوزة تطلعه من مخبأه قولت ليها استني مش ينفع هنا استني لما نروح الغرفه بتاعتنا احسن علي السرير قالت لا هتنيكني هنا ودلوقتي وقامت تقلعني الترنج الي كنت لابسه وانا خلاص استسلمت للامر وقلعت وراحت علي زبي ترضعه وتمصعه وانا خلاص كنت نسيت باقي الشاي مش شريبته حتي السيجارة رميتها وخلاص مسكتنا الشهوة وبقينا زي المجانين او المحرومين من شيء وشيلتها ووقفت بقي راسها لتحت وبقها بيرضع زبي ورجليها لفوق وراسي بينهم بترضع وتلحس في كسها وتعضعض في بظرها وبعدين نيمتها ونمت فوقها فضلت انيكها وهي ما اتغير منها شيء تصوت بصوت عالي واهات بصوت عالي وتأوهات بصوت اعلي وكلامها نيكني في كسي افشخني زي مانكون بنعمل فيلم سكس لحد ما قربت انزل وانا ماسكها بكل الاوضاع بانيك فيها لحد ما هي تعبت وانا كمان تعبت ونزلت في كسها وقعدنا نريح في الغرفه وقومت البس هدومي وقولت ليها البسي احسن حد يدخل علينا فاجأه بنتك او حماتك تبقي محرجه قالت لا تخاف طول ما احنا هنا لوحدنا ما حد يدخل المهم حبيبي دلوقتي باخلي الخدامه تحضر ليك فطار حلو عاوزاك تاكل كويس علشان تبقي حديد قولت ماشي وقامت فتحت الباب وطلعت راسها وقعدت تنادي علي الخدامه باقولها بتعملي ايه يا مجنونه طالعه عريانه ضحكت وقالت متخفش مافيش رجاله هنا في البيت انت الراجل الوحيد كدا لو بنتك شافتك او جدتها يقولوا عليكي ايه لاقيتها بتقولي تعرف قبل احنا ما نتجوز كل قعدتنا بحريه دايما كل واحدة تقعد علي مزاجها الي عريانه او لابسه طقم لانجري او اي شئ ترتاح فيه


_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

avatar
الفهد المصرى
مشرف قسم الافلام وعالم السينما
مشرف قسم الافلام وعالم السينما

اسم الدولة : اسكندرية -مصر
رقم العضوية : 61
الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 19550
شكرا شكرا : 36
تاريخ التسجيل : 11/12/2009

رد: زواج المتعة والعائلة ...

مُساهمة من طرف الفهد المصرى في الإثنين 9 يوليو 2018 - 21:26

المهم تاخد راحتها في القاعده قولت ليها يا سلام وكدا انا الي جيت حبست حريتكم قالت يا حبيبي لا تقلق سيبهم علي راحتهم وانا كمان سيبني علي راحتي امشي عريانه بالبيت البس او لا سيبني علي راحتي وبعدين انت كمان خليك علي راحتك رديت عليها وقولت نعم ياختي اخليني علي ايه راحتي يعني عاوزاني امشي عريان قدامهم وكمان يشوفوا زبي افرضي واحده منهم طمعت فيه تعملي انتي ايه بقى قالت كنت اقطعهولك من جدوره ولا ان واحده تانيه تاخدك مني المهم جات الخدامه ودخلت الغرفه وكنت يادوب لابس السليب بتاعي بس وهي كلها عريانه وكسها كان بينزل لبني الي نزلته فيه وهي قالت للخدامه الاول تروحي تجيبي شيء وتنظفي اللبن ده وكمان تجيبي مناديل فاين تحطيها هنا وبعدين تحضري الفطار لسيدك علشان يفطر ردت عليها الخدامه قالت ليها اوك مدام وخرجت الخدامه وهي دارت لي وجها وقالت ايه مالك عينك علي الخدامه مالك نفسك فيها ولا ايه عاوز تنيكها تاني ضحكت علي كلامها ورديت عليها وانا باطبطب علي كسها واقول بس انا الاحق على ده واشبعه لما يشبع اخليكي تجبيها انيكها قالت يا حبيبي عادي انا موافقه تنوع علشان مش تمل مني وتزهق ولو انت عاوزها الليله تدخل معانا غرفتنا وتنيكها انا موافقه بس بشرط رديت وقولت ايه الهبل ده وكمان فيها شرط ايه هو الشرط يا ستي ان انا لازم اول نيكه تكون لي وبعدها تنيكها يعني تنيكني انا الاول وكل شيء تعمله معايا وهي واقفه بعيد عريانه مش تقرب منها ولا تقرب منك ولا حتي بوس ولا تحط ايدك عليها وبعدها اسيبك تنيكها ولو عاوز ممكن تنيكني معاها استغربت من الكلام ودماغي اتشتت وبقيت مش عارف افكر مع ان هي خلتني انيك الخدامه قبل كدا قدامها وده كان شرطها علشان اتجوزها بس الي خلاني اتسغرب ان المرة الي نيكتها فيها كنا بالمزرعه بس المرة دي هنا في البيت وكمان بنتها وجدتها موجودين استغربت وده خلاني اشك في حاجات كتيرة كل ده دار في دماغي في لحظة فوقت منها علي ايديها بتمسك زبي وتلعب فيه قولت ليها اسكتي بقى دلوقتي لما نفطر نبقي نعمل تاني قالت لا خليني قاعدة مع زبك شويه عاوزة ارضع فيه شويه اخلع السليب ده ياله قولت طيب استني الخدامه يمكن ترجع علشان تنظف الي قولتي ليها عليه وكمان تجيب المناديل الفاين وهتفتح الباب علينا وانتي بترضعي قالت مالكش دعوة ياله اخلعه بدل ما اعضك من زبك بجد قولت طيب وعلي ايه انا مالي انا عامل علي احراجك انتي من الموجودين قالت ولا يهمك المهم اتمتع وابقي سعيدة واسعدك قولت خلاص براحتك وقلعت السليب وسيبتها ترضع وتمص فيه وانا ولعت سيجارة وقعدت ادخن وفي نفس الوقت كنت بافكر في حاجات كتيرة بسبب الي بيحصل ده وفوقت علي الباب بيتفتح وكانت الخدامه بصيت لمراتي اشوفها يمكن تترعد وتتفزع من الباب لاقيتها ولا كأن الباب اصلا بيتفتح ولا اتفتح وهي دخلت والنصيبه الخدامه دخلت وسابت الباب مفتوح وحطت المناديل وقعدت تنظف وانا عيني علي الباب خايف حد يعدي يشوف الي بيحصل علي طول طلبت من الخدامه تروح تحضر الفطار وتجيبه قالت اوك وخرجت وخليتها تقفل الباب وفكرت اني لازم انيكها بسرعه واخلص علشان افطر واطلب منها اخرج شويه وارجع المهم قومت وبوضع الفرسه فضلت انيكها بكل قوة وهي تصوت وتقول كلام نيكني واهات وبعد تقريبا 15 دقيقه كانت الخدامه فتحت الباب تاني وجايبه الفطار ودخلت بيه انا اضطريت اقف علشان الباب اتفتح بس مش طلعت زبي من كسها لاقيتها بتقولي وقفت ليه ياله نيكي وفضلت هي الي تتحرك ومع حركتها تصوت وتقول نفس الكلام ياله نيكني في كسي طفي نار كسي دخل زبك ياله المهم علشان اخلص مسكتها تاني ونيكتها بس المرة دي بقوة واسرع وهي زادت من الصوات والا هات والكلام وكان الباب مفتوح تقريبا البيت كله سمع لحد ما جيت انزل وقولت هانزل وهي تقول نزلهم علي بزازي بسرعه واتعدلت ومسكت زبي تجلخ فيه بسرعه ونزلت لبني كله علي بزازها وهي كمان نزلت وبعدها ارتمت علي الارض نامت وكانت الخدامه خارجه بس لاحظت علي الخدامه وهي خارجه حاطه ايدها علي كسها وعنيها علي ............


_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

avatar
الفهد المصرى
مشرف قسم الافلام وعالم السينما
مشرف قسم الافلام وعالم السينما

اسم الدولة : اسكندرية -مصر
رقم العضوية : 61
الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 19550
شكرا شكرا : 36
تاريخ التسجيل : 11/12/2009

رد: زواج المتعة والعائلة ...

مُساهمة من طرف الفهد المصرى في الإثنين 9 يوليو 2018 - 21:27

الجزء الخامس

لاحظت علي الخدامه وهي خارجه حاطه ايدها علي كسها وعنيها علي المدام وبزازها غرقانه لبن وقفلت الباب وهي قامت تمسح اللبن بصوابعها وتلحسه وتقولي دا فطاري لما اخلص فطار لازم اتغدي ولا هتسيني اموت من الجوع قولت لا يا حبيبي هأكلك واشبعك وكمان هاشيع كسك ردت علي وقالت تسلم لي حبيبي ياله انت كمان علشان تفطر لازم تتغذي كويس المهم قعدت افطر زي ما انا من غير ما البس شيء وخلصت فطار وقعدنا مع بعض نضحك ونسولف وجات الخدامه بالشاي وقعدت اشرب شاي وادخن وفضلنا تقريبا ساعه من الضحك وكلام الجنس لحد ما هاجت تاني وقامت علي زبي ترضع فيه وانا العب في بزازها وجسمها واتفتح الباب ودخلت الخدامه بصراحه اترعبت كأن في حد دخل علي وانا باسرق المهم لاقيتها بتقول لو سمحتي يا مدام صديقتك برا في الصالون قامت وطلعت زبي من بوقها بس لسى مسكاه بايديها ورديت عليها صديقتي مين قالت الخدامه ام فهد بان علي وشها شيء زي الغضب بس خفيف ونرفذه وقالت يوووة دا وقته طيب روحي قدمي ليها القهوة وانا جايه دلوقتي وبصت لي وقالت حبيبي معلش انا هاخرج ليها وانت انتظرني هنا لحد ما تمشي وقامت تلبس القميص وفوقها العبايه وسألتها انتي هتخرجي ليها كدا ردت علي وفيها ايه عادي قولت باستغراب انتي مش حاسه بنفسك قالت ايش فيه حبيبي قولت انتي جسمك كله رحته لبن وغرقانه كمان وطالع منك رائحة النيك ومنظرك يدول انك كنتي بتتناكي دلوقتي ردت بضحكه مايصه وقالت وماله حبيبي انا عاوزة اكيدها لانها كانت فاكرة اني عمري ما هاتجوز ولا في راجل هيقرب مني تاني والاهم قبل كدا كنت بازورها خرجت لي بوضع تقريبا شكل ده بس انا هاخرج ليها بوضع افظع منها يدل علي اني اسعد واحدة وان معايا راجل بيمتعني وينيكني وكمان مش سايب وقت لى علشان اتروش واقابل الضيوف قولت انتي حرة اعملي الي انتي عاوزاه قالت هاخلص معاها وارجعلك يا حبيبي وفتحت الباب وهي بتخرج التفت تاني لي و قالت حبيبي مش عاوزة اسيبك لوحدك لو عاوز ابعتلك الخدامه تنيكها لحد ما ارجع قولت بسرعه لا انا كدا كويس خليني قاعد لوحدي شويه احسن ويمكن اقوم اخد دوش واخرج اتمشي شويه لحد ما ضيفتك تمشي ردت بسرعه وقالت لا مستحيل تخرج لا انا هابعتها ليك افضل قولت لا خلاص مش هاخرج مش تبعتي حد انا مش عاوز انيك حد غيرك انتي قالت تسلم حبيبي انا هابعتها ترضعلك وتلعب في زبك علشان مش ينام لحد ما ارجع تاني والاقيه واقف وانت تنيكني علي طول وخرجت وقفلت الباب وانا استغربت وروحت في دنيا تانيه دماغي من كثرة الوسواس والفكر في الي بيحصل عامله زي ماكينة الطحين تاخد الفكرة تطحنها وتفكر فيها وتخرجها بس من غير اي فايدة وانقطعت افكاري بفتح الباب ودخول الخدامه وقفلته وراها وقربت الخدامه مني وسألتني عاوز مني ايه سيدي قولت ولا شئ روحي شوفي شغلك قالت لا ما عندي شغل الا انت قولت باستغراب كيف يعني قالت مدام امرتني اني اجي اسلي وقت لحين ما ترجع قولت تسلي وقتي كيف قالت العب في زبك وامصه وارضعه قولت بس انا مش عاوز لاقيتها بتتكلم بصوت مخنوق وانكسار بس يا سيدي لو مش عملت كدا مدام تطردني وترجعني تاني بلدي سكت وبعد لحظه قولت ليها خلاص اقعدي هنا لحد ما ترجع المدام ولو سالتك قولي ليها انك عملتي الي طلبته منك وانا هاقولك كدا بالظبط ردت علي بسرعه وكأنها وقالت لا ارجوك خليني اعمل الشغل قولت وانتي خايفه من ايه هو حد هيشوفك وانتي قاعده لما تدخل ابقي امسكي زبي وكأنك بتعملي شغلك قالت ارجوك سيبني انفذ شغلي وكمان انا نفسي اعمل كدا من وقت ما نكتيني في المزرعه استغربت اكتر من تمسكها انها لازم تعمل شغلها وده مش بحجة انها نفسها ولاكن ان اكيد حد بيراقبنا في الغرفه دي كمان زي غرفة النوم او انها بتسجل لينا بكاميرات مراقبة وللاسف مقدرش اكشف الكاميرات لان كنا بالنهار وكمان الشبابيك زجاج بس يعني مش مظلمه زي بالليل قولت تعالي اعملي الي انتي عاوزاه انتي حرة وانا ريحت ظهري علي مسند وسندت علي الحائط وسيبت ليها زبي تقعد ترضع براحتها وغرقت في التفكير والغريبه ان طول الفترة الي كنت سرحان فيها وهي بترضع وتلعب في زبي ماكنش وقف ولا حتي شد عصبه ولا كأن في واحدة بتمص وتلعب فيه لاني كنت تقريبا غايب عن الوعي بالتفكير وانتبهت ليها وقولت لازم انيكها علشان مافيش حد يحس بشئ وكأن الموضوع عادي وسألتها فين المدام في الصالون ولا فين رديت علي قالت لا دي مع ام فهد في غرفة المدام الكبيرة في عقلي باكلم نفسي غريبه منين هي طالعه تغيظها ومنين تاخدها وهي بالشكل ده وتدخل غرفة حماتها اكيد في سر في الغرفه دي ولازم اعرفه ورجعت للخدامه وقعدت العب في بزازها واكمل عادي معاها لحد ما وقف زبي وخليتها تقلع كل هدومها وجيبتها تقعد علي زبي وفضلت تتنطط علي زبي وتصوت و واهاتها


_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

avatar
الفهد المصرى
مشرف قسم الافلام وعالم السينما
مشرف قسم الافلام وعالم السينما

اسم الدولة : اسكندرية -مصر
رقم العضوية : 61
الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 19550
شكرا شكرا : 36
تاريخ التسجيل : 11/12/2009

رد: زواج المتعة والعائلة ...

مُساهمة من طرف الفهد المصرى في الإثنين 9 يوليو 2018 - 21:27

عاليه قولت في عقلي هو كله هنا بيصوت كدا ليه بصوت عالي هو في ايه المهم قومت ونيمتها علي ظهرها ودخلت زبي في كسها وفضلت انيكها جامد لدرجة اني حسيت انها هتعيط لان كسها ضيق وزبي كبير عليه وفضلت معاها واعمل اوضاع كتير لحد ما جيت انزل ساألتها فين عاوزة لبني قالت علي بزازي وبالفعل نزلت علي بزازها وسيبتها وقومت سألتني فين رايح قولت رايح اخد دوش وراجع كلمه قولتها بعد تفكير علشان اسيبهم براحتهم في الغرفه وروحت بالفعل اخد دوش ورجعت تاني لغرفة التدخين لاقيت الخدامه نايمه وهي عريانه قولت ليها قومي اعملي لي شاي وتعالي الغريبه انها خرجت عريانه مش لبست شكيت اكتر بس سكت وبعد حوالي 10 دقايق لاقيت مراتي جايه ضحكت في وشها كأن مافيش حاجه حصلت وقربت مني وتقولي معلش حبيبي ام فهد دخلت تسلم علي ماما وانا روحت قعدت معاها هناك قولت ولا يهمك حبيبي المهم ضيفتك انا موجود وين اروح قالت تسلم حبيبي وطت علي تبوسني من شفايفي وشديتها علي الارض ونيمتها ولاقيتها بتضحك وتقولي انت مش صابر لما تمشي قولت لا مش صابر هي مش قاعدة مع ماما قالت ايوة قولت خلاص يبقي استني معايا شويه وروحي ليها واتعمدت اني احط ايدي علي كسها لاثبت شك كان طرأ في تفكيري وبالفعل الشك كان في محله بالفعل كسها كان غرقان بميته وكأن واحدة منزله اكتر من 4 مرات وللاسف انها المرة الي بتنزل فيها بتغرق نفسها وكأنها عملتها علي نفسها وعلشان اتأكد دخلت صوبعي دخل بسهوله وبسرعه من غير حتي ما ابله من بقي زي اي مرة ولان لي خبرة مع الستات عرفت انهم كانوابيمارسوا السحاق جوة وانهم ...؟؟ ( ليها وقتها لما تعرفوا ايه وجدته ) وفكرت بسرعه اني لازم انيكها بسرعه علشان مش تلاحظ تفكيري وقومت وخلعت هدومي وفتحت رجليها وقعدت بينهم العب في زبي علشان يقف بسرعه وايدي التانيه بتلعب في كسها وبظرها وكل ده والباب كان مفتوح مش اتقفل المهم دخلت زبي وفضلت انيكها واضغط عليها بسرعه وباوضاع تخلي الست تموت منها وكأنها بتتقتل مش بتتناك علشان ازيد من هياجها و صواتها علشان الكل يسمع لحد ما جيت انزل من غير ما اسألها وكان ترتيب مني نزلت علي القميص والعبايه بتاعتها لاقيتها بتقولي كدا نزلت علي ملابسي رديت عليها علشان تروحي لام فهد وانتي لبسك غرقان لبن وتغظيها وتعرفيها اني مش مستحمل بعدك عني وانك لما جيتي تشوفيني علشان اتأخرتي علي مش سيبتك ومسكتك ونيكتك ردت علي و في وشها فرح وقامت علي تحضني وتبوس في وتشكرني وانا قولت ليها ياله قومي روحي ليها قبل الهدوم ما تشرب اللبن ياله بسرعه قومتها وهي بتلف تخرج ضربتها علي طيزها قامت مصوته لاقيتها بتقولي يا مجنون بحب جنانك وخرجت وفضل الباب مفتوح وانا عريان قولت مش هاقفله واشوف ايه الي هيحصل والتفت للتليفزيون علي اساس انا باتفرج عليه ولاكن كنت بافكر واقول لنفسي انا وقعت نفسي في نصيبه ولا ايه وايه الى انا باعمله ده وايه الي بيحصل ده معقول في ست كدا اكيد في حاجه وانتبهت علي الخدامه داخله شايله الشاي قولت ليها البسي هدومك وروحي شوفي شغلك لاقيتها بتقولي انت مش عاوزني خلاص قولت ليها لا مش عاوزك وبعدين انتي عملتي شغلك معايا وكمان الي نفسك فيه عملته ونيكتك عاوزه ايه تاني قالت خلاص يا سيدي انا هاروح وخدت هدومها في ايدها وخرجت في الوقت ده انتبهت لشئ المفروض ان مراتي كانت تسأل الخدامه راحت فين وهدوم مين دي الي علي


_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 - 5:53