منتد ى ندى الاحباب

منتدى عام افلام وصور وقصص للكبار فقط

دخول

لقد نسيت كلمة السر


أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

المواضيع الأخيرة

» كبيرات لكنهن مثيرات
أمس في 0:21 من طرف الامير

» لحظات ساخنة مع أحلى النساء
أمس في 0:21 من طرف الامير

» كوكتيل منتهى السكس
أمس في 0:21 من طرف الامير

» لحظات ساخنة مع أحلى النساء
أمس في 0:20 من طرف الفهد المصرى

» كوكتيل اتمني يعجبكم
أمس في 0:20 من طرف الفهد المصرى

» كبيرات لكنهن مثيرات
أمس في 0:19 من طرف الفهد المصرى

» Sexy Summer Day ravaged by enormous black Cock
الثلاثاء 17 يوليو 2018 - 23:36 من طرف الفهد المصرى

» Sexy Summer Day ravaged by enormous black Cock
الثلاثاء 17 يوليو 2018 - 23:36 من طرف الامير

» كسها المشعر
الثلاثاء 17 يوليو 2018 - 22:36 من طرف الامير

» Raven Haired Lola Marron with Brown Eyes
الثلاثاء 17 يوليو 2018 - 22:35 من طرف الفهد المصرى

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 80530 مساهمة في هذا المنتدى في 21336 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 19181 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو morgaan فمرحباً به.

فائمة الشرف

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 19 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 18 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

rami2000


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 546 بتاريخ الأربعاء 16 فبراير 2011 - 17:51


عشر أيام من القتل ... (16) جزء

شاطر
avatar
الامير
مشرف قسم الافلام وعالم السينما
مشرف قسم الافلام وعالم السينما

اسم الدولة : مصر
الدولة : مصر
رقم العضوية : 20
الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 10291
شكرا شكرا : 121
تاريخ التسجيل : 07/01/2010

رد: عشر أيام من القتل ... (16) جزء

مُساهمة من طرف الامير في السبت 7 يوليو 2018 - 18:20

الو
اظن أنك قرأتي رسالتي " كانت صوت حريمي "
ايوة قرأتها انتي عايزة ايه ؟؟
عايزة حاجات كثير جدا
عايزة فلوس انا مستعدة اديكي بس لا تقربي من ابني
فلوس ايه يا وسخة اخر حاجة عايزاها هي الفلوس استري نفسك بدل ما انتي ملط كده
صدمتني ازاي عرفت أني اصلا مش لابسه حاجة ؟! بس استجمعت كل قوتي " انتي اتصلتي عشانتخليني البس هدومي ولا عشان موضوع حمودي ؟! خشي بالموضوع بلاش رغي "
يعجبني فيكي أنك عمليه اوووي ، انا هفمك هتعملي أية عشان يرجع لك أبنك ، اولا .......

أيه شروطها ؟! و عايزة أية مني عشان ترجع لي ابني ؟! 
avatar
الامير
مشرف قسم الافلام وعالم السينما
مشرف قسم الافلام وعالم السينما

اسم الدولة : مصر
الدولة : مصر
رقم العضوية : 20
الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 10291
شكرا شكرا : 121
تاريخ التسجيل : 07/01/2010

رد: عشر أيام من القتل ... (16) جزء

مُساهمة من طرف الامير في السبت 7 يوليو 2018 - 18:21

الفصل الثالث


اللعبة :-
 


قبل الاحداث بساعات :-

كانت ببص لصوفيا و بأشر ليها عشان تعطيني ورقة وقلم عشان أكتب شروط بنت المجنونة بس لاقيتها بتقولي
أول شرط بلاش حد يعرف أي حاجة على المكالمة دي و لا حتى شروطي بالذات سوفيا اللي عماله تاشري ليها بأيدك و عماد زوج .
الدهشة كانت حاجة لا توصف بالذات أني مكنتش بتكلم و بأشر لصوفيا ازاي شافتني و عرفت ؟! دي بينها قريبة من هنا ؟
أكملت كلامها متفكريش كثير يا قطة دماغك مش هيوصلك لحاجة شرطي الثاني في أي وبت من الليل أو النهار أتصل بيكي تردي و تفهمي أية عاوزة و تنفذيه بالضبط ، مقدرتش اسكت قلت لها متجيبي من الاخر بدل الرغي الكثير يا حيوانة ، تغيرت نبرة صوتها " كده هبدأ أزعل منك و أنا زعلي وحش ربنا مايوريه ليكي ، عارفة انه حالتك صعبة بس مش هقدر أعديها كده لازم تتأدبي أكثر " ساعنها سمع صوت حمودي ابني و هو بيبكي و هي بتقوله " شوفت مامي يا حمودي مش بتسمع الكلام و شكلها مش بتحبك " و سمعت صوت كف و أبني حمودي زاد ببكاه و بيصرخ " يا مامي يا مامي " بقيت أنا مش قادرة و بدأت أعيط ، فجأة أختفى صوت بكاء ابني و رجعت هي بصوتها القذر " دي قرصة ودن عشان بس تفهمي أني مابهزرش يا سماح " ، كنت بدأت انهار و انا بعيط أ" أرجوكي أرجوكي بلاش ابني أعملي فيا اللي أنتي عايزاه بس بلاش أبني " ، ضحكت بطريقة مخيفة وقالت" كده كويس أنتي دلوقتي عارفة موقعك كويس يعني تقدري تستوعبي أنه أي خطأ او عدم تنفيذ لكلامي هيبقى ثمنه قطعه من جسم حمودك حبيبك "
بقيت مش قادرة أتمالك نفسي ايه المجنونة دي و عايزة أيه مني و لية خطفت اصلا ابني و أيه اللي مفروض أنفذه ؟! مليون سؤال و سؤال كان في دماغي ، عماد و صوفيا كانوا بيحاولوا يفهموا أيه اللي بيحصل بس مكنتش قادرة أتكلم من خوفي حمودي و ، بصيت ليهم " مش وقت الكلا الان يا عماد انت وصوفيا "
ساعتها بدات كلامها ثاني " برافو عليكي شرطي الاخير هيبقى في حاجات ممكن تستجد ممنوع الاعتراض عليها يعني تعملي حسابك اوامري تنفذيها بحذافيرها و أي غلطة ابنك هيدفع الثمن ، دلوقتي البسي هدومك و أستعدي لاول مفاجئة الليلة " ،
قمت لبست كل هدومي و كلمتها " مفاجئة أية ؟!" ، ضحكت و قالت " بصي على الباب هتعرفي " ، بصيت على الباب لاقيت الرقاصة و وشها كله دم و هي بتنهج و بتقول " الحقوني هموت ، عايزين يقتلوني " ، مش شدت بشاعة المنظر مقدرتش اتحرك ، و صوفيا كانت مصدومة جدا ، ولاول مرة من المكالمة دي شوفت عطيات لما جريت على الرقاصة هي و عماد و سندوها و دخلوها و نيموها على الكنبة ، رجعت تتكلم ثاني " دي اللي كانت هتمتعك الليلة دلوقتي ببى واجب عليكي تعالجيها كويس و كمان تمنعيها تبلغ البوليس خذيها على المستشفى ودي مهمتك الاولى ولو فشلتي فيها أستعدي تستلمي أول صباع من أيد حبيبك حمودي " و قفلت السكة ، مكنتش بفكر ساعتها الا بالبنت المسكينة اللي كانت جاية عشان تستمتع معايا ووالنتيجة انضرت بسببي قلت لعماد شيلها هنوديها للمستشفى ، فعلا شالها و نزلنا للعربية و بقت صوفيا فيوالفيلا بينما عطيات بقت معانا و ودينها للمستشفى و اول ما دخلنا شافتناوممرضة و قالت من هنا هتوها للطوارئ و صلنا للطوارئ و فعلا بدأوا بعلاجها ، لاقيت عطيات بتقولي " انا مش فاهمة حاجة هو في أية ؟!" رديت عليها " انا بنفسي مش فاهمة حاجة يا عطيات " .
الدكتور قال انه حالتها مستقرة و سأل هو حصلها أية بالضبط ، مكنتش عارفة ارد ولا الاقي حجة و لاحتى عماد كان عارف يرد ، لاقيت عطيات بتقوله " وقعت من على السلالم يا دكتور " ، الدكتور " عموما احنا هنعمل لها لها اشعة مقطعية و فحوصات عشان نتأكد انها بخير " ، ساعتها نطقت " أعمل كل حاجة ممكن تخليها تبقى بخير يا دكتور " ، الدكتور " لازم حد فيكم يروح الحسابات " ، عماد " انا هروح دلوقتي ، بص لي و لعطيات خليكم هنا مش هتأخر " ، عطيات بقت باصه للرقاصة و كان أسمها نيفين و بتقول " مين ابن المتناكة اللؤ يعمل كده في وحده ست ؟" ، مكنتش بتكلم ولا بنطق أصلي مش عارفه هقول أيه ولا اصلا أنا عارفة حاجة ، ولكن عطيات مسكتني من ايدي " شوفي يا سماح انا هقف معاكي على طول الخط ولو الموضوع فيه لبش أحنا اهل اللبش و متقلقيش من حاجة و هنرجع ابنك مية المية " ، كنت مرتاحة من كلام عطيات اللي شكلها جدعة ، قطع حالة أنسجامي مع عطيات رنت تلفوني رفعت هو رقم خاص رديت " الو " ، سمعت لحظتها ضحكتها " مالك يا سماح صوتك تعبان من أيه؟! دا احنا لسة بنقول يا هادي ، مبروك على سلامة نيفين ، و دلوقتي دور مهمتك الثانية الليلة " ، معدتش فاهمة حاجة رديت عليها " أيه هي المهمة دي ؟!"
قالتلي " أطلعي من الاوضه هتلاقي على أيدك الشمال ممرضة هتروحي تقولي ليها انا سماح و هي هتفهم و هتنفذي معاها كل اللي هي عايزاه ولو فكرتي ترفضي ولو حاجة صغيرة هعرف و ساعتها حمودي المسكين هيبقى ناقص صباع من أصابيعه " قفلت السكه ، و انا بقيت في حيرة من الطلبات الوسخة بتاعتها ، قلت لعطيات " انا رايحة الحمام مش هتأخر " ، ردت عطيات عليا " خدي راحتك انا هقعد جنبها لحد ما تيجيي " 
avatar
الامير
مشرف قسم الافلام وعالم السينما
مشرف قسم الافلام وعالم السينما

اسم الدولة : مصر
الدولة : مصر
رقم العضوية : 20
الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 10291
شكرا شكرا : 121
تاريخ التسجيل : 07/01/2010

رد: عشر أيام من القتل ... (16) جزء

مُساهمة من طرف الامير في السبت 7 يوليو 2018 - 18:22

حملت نفسي و خرجت و فعلا ببص على يميني لاقيت ممرضه رحت لعندها وقلت ليها " انا سماح" ، بصت لي من فوق لتحت وقالتلي " تعالي ورايا " ، مشيت وراها و طلعتني الدور الثالث و دخلنا اوضه و قفلت الباب بالقفل و بصت لي و قالتلي "مكنتش عارفة انك جميلة اوووي كده يا هانم " ، ردت عليها و كلي برود " عايزة اية و انتي مين ؟!" ، مشت اتجاهي و قالتلي " انا مين مش مهم عايزة أيه مش انا اللي عايزة هي اللي عايزة " ، ردت بكل استغراب " هي مين دي ؟!" ، ضحكت و قالتلي " اللي قالتلك تقدمي نفسك ليا " ، ساعتها عرفت انها المهبوشة مباشرة قلتلها " و عايزة هي مني اية ؟!" ، كانت بصاتها لي غريبة جدا " هو طلبها غريب بس قالتلي اننا نلعب جسم بعض و نريح بعض " ، طلع جناني ساعتها " انتي اتجننتي ولا اية ، مش عارفة انتي بتكلمي مين ؟! " ،ساعتها رن تلفوني رقم خاص رديت " انتي مجنونة عايزاني اعمل سحاق مع دي " ، كانت بتتكلم و هي بتضحك " ومالها دي زي عطيات مش كان نفسك تجربي السحاق اديني بقدمه ليكي على طبق من دهب ، و راحت بصيغة امر ادي التلفون للممرضة " ، اديت التلفون للمرضة و بقت بتهز راسها على أنها فاهمة و بعدها اعطتني التلفون " اسمعي يا سماح انا فهمت البنت هتعمل معاكي ايه و انتي ممنوع تعترضي ابدا فاهمة و الا صباع ابنك هيوصلك دليفري هههههههه" كلامها كان مستفز بس الاكثر استفزاز انه دائما تقفل السكة بوشي بدون اي مقدمات .
قالت لي الممرضة " مش هنبتدي " ، كنت ببص على جسمها بالذلت على ابزازها بالذات "عاوزه تشوفيهم والا ايه ' ضحكت وقلتلها عادي يعني لو تحبي راحت قايمه قالعه اثيابها ، اوف اوف علي جسمها بزاز وبطن وكس مفيش فيه ولا شعرايه قلتلها ايوه صحيح بزازك كبار امممممممم وكسك منتوف قالتلي اللي اتصلت بيا فهمتني أنك تحبي النظافة اوي ولازم ابقى نظيفة عشان تقبلي قلتلها هي كلمتك امتى بالضبط ، ردت عليا " النهاردة الظهر و قالت كمان التفاصيل و الوقت بالضبط ، كنت ساعتها بضرب اخماس باسداس
و لكنها قاطعتني و قالت يا ست هانم اظن انه لازم نبدأ لانه مافيش قدامنا وقت طويل وكده ممكن ننفضح .
مش عارفة هعمل اية ولا أية الطلب الغريب بتاعها يعني هي مش ناوية تجيبها البر ؟!
لقيت الممرضة بتمسك البلوزة و بدأت تقلعني لحد مابقيت ملط صفرت على جمال جسمي وقالتلي وريني كده رحت فاتحه رجلي طبعا انا كنت لابسة هدومي على اللحم ولقيتها بتبص اوي علي كسي وقالتلي يخرب بيتك ايه يا هانم الكس الجميل ده زبورك كبير شفرات كسك مدلدله عاوزه امسكه يا هانم ممكن قلتها ممكن اعمل كل الي في نفسك تعمليه المهم عندي أخلص لقيتها قربت مني وحسست علي كسي قربت وشها ولقيتها اخدت نفس جامد وقالتلي ريحته حلللللللللللللوه وهجمت ببقها تبوس وتلحس وانا بدأت احس بمتعة ساعتها على الرغم من أني مضايقة من اللي بيحصل و بدات احس بشعور أني زي اي شرموطة بالشارع اهههههههههه اووووووووف احححححححححح كفايه هيجتيني يا بت وهي مش ساله فيا عاملت زي الكلب الجعان الي لقه عضمه عماله تبوس وتحلس وتشفط الزنبور وانا خلاص هجت اوي وقلتلها حررررررررررررام عليكي مش قادرة استحمل هي اصلا كأنها ماوصدقت و أنا بدأ صوتي يعلى أوووووف أحححححححح
لقيتها بتقولي دلوقتي دورك عشان تلحسي كسي ، بصيت لها و رفضت ، ردت عليا اوكي انا هكلم الهانم اللي اتصلت بيا لانها قالت لي لو رفضتي حاجة اكلمها ، خفت من كلامها لاني فاهمة انه بنت المهبوشة ممكن تعمل حاجة في حمودي ، تمالكت نفسي و قالت لها ممكنت تخليني انا كمان اتمتع بكسك قالتلي تعالي يا هانم اتمتعي ورحنا نازلين علي الارض و بقينا بوضعية 69 وشي علي كسها ووشها علي كسي والحس وابوس واشفط في كسها وهي كمان قلتلها احححححححح احححححححح يا لبوة بزازي بتاكلني ادعكيهم قفشي فيهم اوووووف اوووووووف راحت بايدها تدعك فيهم وهي بتاكل في كسي لحد ما نزلنا شهوتنا في بوق بعضينا .
avatar
الامير
مشرف قسم الافلام وعالم السينما
مشرف قسم الافلام وعالم السينما

اسم الدولة : مصر
الدولة : مصر
رقم العضوية : 20
الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 10291
شكرا شكرا : 121
تاريخ التسجيل : 07/01/2010

رد: عشر أيام من القتل ... (16) جزء

مُساهمة من طرف الامير في السبت 7 يوليو 2018 - 18:23

قمنا و بدأنا نلبس هدومنا و عدلناونفسنا و لاقيتها بتبوسني من شفايفي و بتقولي " اشكرك يا هانم على المتعة دي " ، وراحت طالعة من الاوضه و انا لحقتها و خرجت لاقيت تلفوني بيرن رديت " اديني عملت زي ما قالتي " ، لاول مرة بحس بسعادة بصوتها " كويس عجبتيني كده لازم اكافئك هرسل ليكي فيديو على الواتس ابقي افتحيه و متخافيش مش فيديو يخصك و لكن فيديو ناس تهمك عشان تعرفي قد أيه انا حريصة عليكي " قفلت السكة و انا نزلت للاوضه و اقنعنا نيفين انها ما تشتكي و اني هعوضها التعويض اللي هي عايزاه و هي اقتنعت بده .
فتحت الواتس و انا في العربية مروحه على الفيلا لاقيت الفيديو حملته و بدأت اتفرج عليه لان عماد هو اللي كان سايق و اول ما شفت الفيديو جن جنوني ، الفيديو كان لعماد و هو بينك أخر حد أتوقعته بحياتي .......
الفيديو كان لعماد ومين ؟ الخاطفة عايزة ايه مني و لية خلتني أنام مع الممرضة ،؟ و وضع حمودي أيه ؟

كل ده أنتظروه في الفصل الرابع 
avatar
الامير
مشرف قسم الافلام وعالم السينما
مشرف قسم الافلام وعالم السينما

اسم الدولة : مصر
الدولة : مصر
رقم العضوية : 20
الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 10291
شكرا شكرا : 121
تاريخ التسجيل : 07/01/2010

رد: عشر أيام من القتل ... (16) جزء

مُساهمة من طرف الامير في السبت 7 يوليو 2018 - 18:23

الجزء الرابع



اليوم الأول للأحداث :-

بعد ما فتحت الفيديو و شوفته اللي فيه ، انصدمت عماد كان نايم
عماد نايم مع أمي ، أمي كنت بتفرج على الفيديو و ازاي عماد عمال ينيك في أمي و هي مستمتعة و كمان كان بيضربها على طيزها و كأنه الامر مش أول مرة ، وطلعت من شنطتي السماعة عشان أسمع هما بيقولوا أية من غير ما يركز عماد على الكلام و لا يحس أني بتفرج على بلوته ، ركبت السماعة و عدت الفيديو من اوله .
أيه يا شرموطة مش بتشبعي نيك ، كان عمال يدخل زبره في كس ماما من وراء و هي عمالة تتشرمط اوووووووووف اوووووووووف ، و بتقوله هو في بنت تشبع من نيكك ليها دا انت أعجوبة ده زبرك ده حبيبي ، و هو عمال يضربها على طيزها بقوة و هي بتصرخ من المحنة ، اووووووووف اااااااححح اضربها دي ملكك و نيكني نيك شرمرطتك ... نيك خدامتك ..... نيك كلبتك ..... نيك لبوتك ، و هو مش سايبها عمال بيفشخ بكسها لحد مبان انه بدأ يرتعش ارتعاشة واضح منها انه هيجيب لبنه ، و قالها انا هجيبهم ، و هي بتتصرخ اووووووووووووف جيبنم جو كسي جيبهم جوا خلي كسي يرتوي بميتك و فعلا شكله جابهم جوى و انتهى الفيديو .
بقيت مش قادرة استوعب ده عماد جوزي بينك ماما ، صحيح متفقين على الحرية الجنسية بس مش في ماما ، مقدرتش اسكت " عماد انت أمتى أخر مرة شوفت ماما " ، عماد كان باين أنه مستغرب " من حوالي اسبوعين لما تغذينا معاها " ، رده ما عجبني ابدا " متأكد يا عماد انه من اسبوعين يعني مش قريب " ، عماد بصلي بكل غضب " يعنؤ هكذب عليكي لية مثلا جرالك اية يا سماح اية موضوع احمد خلاكي مجنونة و هطلعي جنانك عليا ؟! " ، ساعتها ممسكتش نفسي و صرخت بوشه " اصل احمد ده ابني لوحدي و انت بارد اوووي ، و مش موضوعي احمد ، أنت بتكذب عليا ليه انا و انت متفقين انه العلاقة بيننا فيها صدق ، ليه كذبت عليا و خبيت عليا انك بتنيك ماما ؟!" ، ساعتها هو صرخ فوشي " أنتي تجننتي انام مع امك انتي تجننتي فعلا " ، رحت مشغله الفيديو ليه و وريته و هو عمال ينيك ماما ، " لسة شايفني مجنونة ، ماما يا عماد ماما ملاقيتش غيرها دا الشراميط ماليين البلد متلاقيش الا ماما " ، ساعتها كان رده ببرود " هي اللي عايزه كده و كمان هي اللي طلبت انك متعرفيش ، و الاده من كده اللي انتي متعرفهوش انه باباكي عارف ، يعني لو ليكي عتب يبقى عليهم " ، ساعتها الصدمة وجعتني اوي كلهم عارفين و انا لا و تغيرت نظرتي اتجاه عماد لنظرة قرف " عايزة بس اخلص من كابوس خطف أحمد و ساعتها هتشوف مني اللي عمرك ماشوفته " ، عماد ضحك " اشوف أيه يا سماح ده اتفاق بيننا انه حريتنا الجنسية عادي نمارسها جرالك اية ؟!" ، قلت ليه " حريتنا مش مجال كلام ولكن كذبك عليا ليه مجال انا عمري ماكذبت عليك ابدا ولا خبيت و انت خبيت وكذبت ، نزلني هنا ، و ياريت ماتورنيش وشك لحد ما اخلص من كابوس احمد و بعدها لينا قعدة " ، عماد وقف العربية و بدأ يكلمني " فيكي أية ده وقت الكلام ده ابننا مخطوف و انتي بتقولي متجيش البيت " ، فتحت باب العربية " انا هرجع احمد بطريقتي و كمان بعدك هيخليني اعرف افكر بدل ما اشوف وشك وافتكر و عقلي يوقف " .
مشيت ز سبته و هو يحاول يكلمني و انا مش معبراه و انا عماله امشي رن التلفون رديت عليها " انتي عايزة أيه بالضبط اولا تخطفي ابني و بعدين تضربي الرقاصة و بعدها خلتيني أعمل سحاق مع الممارضة فاضل تعملي فيا أية " ، كان كلامه هادئ جدا " المفروض تشكريني انه عرفتك حقيقة أنه امك شرموطة و أبوكي خول ديوث و جوزك عامل فيها عنتر شايل زبره ، المهم مصيرك هتشكريني دلوقتي تحملي نفسك و تروحي الحتة اللي هبعتها ليكي على الواتس هتلاقي راجل هناك واقف منتظرك هتقولي له أنا اللي هبات معك اليوم " ، صرخت " انتي لية بتعملي فيا كل ده ؟!" ، صرخت " بلاش نقاش تروحي لهناك و تعملي حسابك ، عايزاه يتمتع كأنه اخر ليلة يتمتع فيها ، يعني تروقيه ياقطة تمتعيه و انا عارفاكي بتحبي النيك اكثر من ابنك ، ولو فكرتي تلعبي معايا ابنك اهو جنبي ، ضربته بالقلم ، حمودي كان بعيط ، قلت لي سمعتي يا شرموطة روحي نفذي ، صحيح انا قلت له انك بتطلعي بفلوس يعني شرموطة فماتفاصليش معاه " و قفلت السكة فتحت الواتس لاقيت رسالة من رقم جديد عليه العنوان و فعلا خدت تاكس ورحت لهناك ، نزلتومن التاكس و و بصيت لاقيت راجل واقف عند موقف الباصات كنت مترددة اروح له او لا مجايز يك ن مش هو بس مكنش حد غيره هناك .
قلت لنفسي لازم اروح لعنده و فعلا رحت وقفت جنبه و عملت نفسي بتكلم بالتلفون و قلت انا اللي هنام متاك الليلة ، لاقيته بصلي و قال " هو انتي بس انا مش هدفع الا خمسمية جنية " ، ساعتها حسيت فعلا اني شرموطة ومش اي شرموطة لا دا انا رخيصة اااوي قلت ليه " مش مهم عندي الفلوس " راح قايل لي " تعالي ورايا " و مشيت وراه لحد ما وصلنا لعند بيت دور ارضي راح داخل و دخلت وراه و قاللي "انا محبش الاستعجال احب ادردش اولا "

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 19 يوليو 2018 - 7:45