منتد ى ندى الاحباب

منتدى عام افلام وصور وقصص للكبار فقط

دخول

لقد نسيت كلمة السر


أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

المواضيع الأخيرة

» كبيرات لكنهن مثيرات
أمس في 0:21 من طرف الامير

» لحظات ساخنة مع أحلى النساء
أمس في 0:21 من طرف الامير

» كوكتيل منتهى السكس
أمس في 0:21 من طرف الامير

» لحظات ساخنة مع أحلى النساء
أمس في 0:20 من طرف الفهد المصرى

» كوكتيل اتمني يعجبكم
أمس في 0:20 من طرف الفهد المصرى

» كبيرات لكنهن مثيرات
أمس في 0:19 من طرف الفهد المصرى

» Sexy Summer Day ravaged by enormous black Cock
الثلاثاء 17 يوليو 2018 - 23:36 من طرف الفهد المصرى

» Sexy Summer Day ravaged by enormous black Cock
الثلاثاء 17 يوليو 2018 - 23:36 من طرف الامير

» كسها المشعر
الثلاثاء 17 يوليو 2018 - 22:36 من طرف الامير

» Raven Haired Lola Marron with Brown Eyes
الثلاثاء 17 يوليو 2018 - 22:35 من طرف الفهد المصرى

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 80530 مساهمة في هذا المنتدى في 21336 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 19181 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو morgaan فمرحباً به.

فائمة الشرف

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 20 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 19 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

rami2000


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 546 بتاريخ الأربعاء 16 فبراير 2011 - 17:51


العائلة المفككة ...12 جزءا

شاطر
avatar
الامير
مشرف قسم الافلام وعالم السينما
مشرف قسم الافلام وعالم السينما

اسم الدولة : مصر
الدولة : مصر
رقم العضوية : 20
الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 10291
شكرا شكرا : 121
تاريخ التسجيل : 07/01/2010

رد: العائلة المفككة ...12 جزءا

مُساهمة من طرف الامير في السبت 7 يوليو 2018 - 16:46

قال ياسر وهو ممسك زبره: طيب حتسبيه ينام
مالت هند نحوه وامسكت بزبره وقالت: لا ده محتاج معاملة خاصة عشان المجهود اللي عمله
ونزلت هند تمص زبر ياسر بقوة وتدخل معظمه في فمها وتحرك لسانها بالداخل ويسيل لعلبها حتى بيوضه التي امسكتها بيدها وهي تضغط عليها ضغط خفيف لتسمع اهات ياسر وكانت هند مميزة في المص مما جعل زبر ياسر يشتد بقوة وشعر ياسر انه يهيج بشدة فابعدها عن زبره وحملها وان كانت ثقيلة وتوجه بها نحو غرفة النوم وهو يقبلها قبلات طويلة وهم مندمجين معا حتى انزلها على السرير ونزل ليلحس كسها مرة أخرى ولم تتحمل مهارات ياسر في لحس كسها لتنزل شهوتها مع رعشة خفيفة وقامت هند جالسة على السرير وهي تضحك وشدت ياسر وجعلته ينام على ظهره على السرير وجلست امام زبره المنتصب وقالت: انا اللي حلعب واستحمل انت اللي حعمله فيك زي اللي عملته بره
قال ياسر: انتي وشطارتك معاه
صعدت هند فوق زبره وامسكته وبدأت تدخل زبره في كسها وبدأت تصعد وتهبط على زبره ببطء وهي تتلوى بجسدها ووضعت يدها على صدره وتصعد حتى لا يبقى الا رأس زبره في كسها ثم تنزل مرة أخرى وكانت هذه الحركة تهيج ياسر وكلما أراد ان يمسك طيزها ليزيد حركتها تمنعه حتى قال: لا انا مش قادر لازم انيكك
وامسك طيزها وثبتها وظل يدفع بزبره في كسها من الأسفل لتعلو صيحات هند مع كل دفعة من زبره وزاد في سرعة حركته حتى مالت هند فوقه والتصقت صدورهم ببعض ولم يتوقف ياسر عن اندفاعه حتى ارتعشت هند وتحركت مبتعدة عن الزبر الذي خرج من كسها مع بعض العسل الذي انسلاب من كسها على زبر ياسر نزلت هند وبدأت تمص زبر ياسر النائم على السرير وهو ينظر لها ويلعب في شعرها وهي تتعبه بهذا المص حتى شدها ليبعدها عن زبره قائلا: انتيب تتعبيني اوي من المص ده يلا تعالي تاني اركبي
ركبت هند هذه المرة ولكن بشكل مقلوب حيث كان ظهرها وطيزها نحو ياسر وبزازها ووجهها نحو رجله واخذت تتنطط على زبره وكان ياسر موهوما من اهتزاز طيزها الملبن وكل شوية يضربها براحة على فردتي طيزها التي تزداد جمالا مع احمرارها من كثرة ارتطامها بجسم ياسر مع اسراعها في حركات الصعود والنزول ثم سمعت ياسر يقول بصوت مبحوح: ممكن ابعبصك بصباع واحد فقط
لم تعترض هند وتركته يدخل صباع في طيزها مع استمرار حركتها زادت شهوة هند من بعبصتها وزادت حركاتها وهي تتلوى فوقه وعندما زادت شهوتها ارتعشت رعشة خفيفة ومالت للأمام ثم ابعد يده ليخرج صوباعه من طيزها وعادت مرة أخرى للصعود والنزول وزاد هيجان ياسر الذي رفع جسمه ليلتصق صدره بظهرها ويمسك بزازها بيديه ويشد حلماتها لتزيد سرعتها فوق زبره وهو يقبل ظهرها وبعدها فجأة دفعها للأمام وجعلها في وضع الفرسة وهو خلفها وزبره في طيزها وظل يدفع بقوة فقد اقتربت شهوته من الوصول لقسوتها وظل يدفع بقوة ومد يده لأسفل ليلعب في كسها ليساعد زبره في وصولها لأقصى هيجانها وزاد من ضغط زبره على كسها حتى ارتعشت بقسوة تحته ولكنه لم يتركها واستمر في دفع زبره حتى شعر انه سينزل فسألها مسرعا: اين انزله؟
فقالت في شهوة: عايزة ادوق لبنك
فقام ياسر مسرعا وامسكها من شعرها وشدها نحو زبره ومع اول لمسة لزبره انطلقت قذائف من لبنه نحو وجهها ولم تتوانى هند في شرب اللبن ولحس مع تبقى على وجهها وجلسا الاثنان في أحضان بعض وهند تقول له: انت مفتري انا لا اذكر اني تمتعت هكذا من قبل
قال ياسر: وانا أيضا بس نفسي اعرف ايه سبب خوفك من نيك الطيز
قالت هند: ده سر بس انا بكره جدا بس عشان خاطرك سمحتلك بالبعبصة
قال ياسر: يعني مش حعرف السر
avatar
الامير
مشرف قسم الافلام وعالم السينما
مشرف قسم الافلام وعالم السينما

اسم الدولة : مصر
الدولة : مصر
رقم العضوية : 20
الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 10291
شكرا شكرا : 121
تاريخ التسجيل : 07/01/2010

رد: العائلة المفككة ...12 جزءا

مُساهمة من طرف الامير في السبت 7 يوليو 2018 - 16:46

قال ياسر: يعني مش حعرف السر
قالت هند: ربما في الأيام القادمة، عموما انا لازم اروح يلا أقوم البس وخليك جاهز عشان وقت اما اعوزك تكون جامد مش تبقى خيخة
قام ياسر من مكانه وقال: انا تحت امرك كل يوم بس مش تستني شوية عشان استحمى
قالت هند: البس وامشي وابقى استحمى في بيتكم
خرج ياسر ولبس ملابسه وامسك موبايله الواقع على الأرض وفتحه وهو عائد لها ليسلم عليها قبل ان يمشي ليجدها شبه نائمة ومتعبة فوضع الموبايل في جيبه ودخل وحملها واخذها الى الحمام وتركها تحت الماء ثم ودعها وتركها لتعود لبيتها
33 – في نفس الوقت الذي كانت تتمتع فيه هند كان البيت في قمة شهوته خاصة وان روان شعرت بقرب امتلاكها لمهند وعليها ان تطلب مساعدة الشغالة لتجهيزها ليوم الحفلة هذا اليوم الموعود لترتبط بمهند
لم ينتهي بعد يوم الاربعاء بعد واسف للتأخير....
avatar
الامير
مشرف قسم الافلام وعالم السينما
مشرف قسم الافلام وعالم السينما

اسم الدولة : مصر
الدولة : مصر
رقم العضوية : 20
الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 10291
شكرا شكرا : 121
تاريخ التسجيل : 07/01/2010

رد: العائلة المفككة ...12 جزءا

مُساهمة من طرف الامير في السبت 7 يوليو 2018 - 16:48

العائلة المفككة
الجزء الخامس


33 – في نفس الوقت الذي كانت تتمتع فيه هند كان البيت في قمة شهوته خاصة وان روان شعرت بقرب امتلاكها لمهند وعليها ان تطلب مساعدة الشغالة لتجهيزها ليوم الحفلة هذا اليوم الموعود لترتبط بمهند
دخلت روان فوجدت البيت هادئ فتوجهت نحو المطبخ فوجدت هدى بتدلع وهي بتعمل فقالت لها: بتعمل ايه يا قمر؟
قالت هدى: البيت فاضي قلت اعمل شوية عصير
قالت روان: طيب عايزاكي في الاوضة عشان شوية مساعدة حلوة من يتوعك
نظرت نحوها هدى وقالت: شكلك مش عايزة تتغدي
قالت روان: لا اتغديت برة بس جعانه منك
قالت هدى: ايه اللي انتي فيه ده؟ انتي اصبحتي جريئة، خشي اقلعي وانا حغسل ايدي واكون وراكي
دخلت روان وبدأت في خلع ملابسها لتدخل هدى وتغلق الباب وتقترب منها وتمسك وجهها وتقبلها في فمها وتعض شفتيها وتحرك يدها على بزازها التي كانت عارية بمجرد خلع البادي فهي اطلقت لهم حريتهم ظلت هدى في قبلاتها السريعة ثم دفعتها نحو السرير وقالت لها: انا لازم اعملك مساج
قالت روان: بس اهم حاجة تهتمي بطيزي وتوسعيها عشان انا من بكرة حروح عند واحدة صحبتي
قالت هدى وهي تقلعها باقي الملابس: حاضر عشان خاطر الواد مهند اللي مجننك
ونامت هدى فوق روان ونظرت في عينيها وقالت: شكلك الشهوة مجنناكي وانا حمتعك
ثم نزلت تقبلها بقوة وهي تقفش على بزازها ونزلت بقبلاتها سريعا نحو بزازها بينما تحركت يدها نحو كسها بالاسفل وقد وجدت كسها مبلول من الهيجان فنزلت مباشرة نحو كسها وبدأت في الانقضاض عليه وامسكت برجليها وغاصت بوجهها تلحس كسها بقوة وتعض اشفارها ولم تتحمل روان ما تفعله هدى واخذت تتلوى ومدت يدها لتمسك شعر هدى من الشهوة ويدها الأخرى تقرص حلماتها ولم تمر دقائق حتى ارتعشت روان وانزلت ماءها في فم هدى التي لم تتوانى في شربه نظرت هدى نظرة رضا نحو روان ثم قامت وخلعت كل ملابسها ودلكت كسها امامها وبعدها رفعت احدى رجلي روان على كتفها وادخلت كسها نحو كس روان حتى تلامسا الكسان ومدت رجلها نحو فم روان التي بدأت في تقبيلها وبدأت هدى تحرك جسدها بحيث تتلامس شفرات الاكساس معا وزادت في حركتها بسرعة واصبح الكسان ملانحمان وكليهما يقبل الاخر وظلت على هذا الوضع 10 دقائق وزاد هيجان روان التي اخذت تقبل قدم هدى وتدخل أصابع رجلها في فمها وتمصها بعد ذلك غيرت هدى الوضع الى 69واردت روان ان تجاري هدى خاصة وانها غدا ستبيت عند رانيا وهي تعلم ان رانيا اقوى من هدى ولكن هيهات لم تتحمل روان لحس كسها التي تقوم به هدى بنهم شديد وقد زادت عليه بأن أدخلت اصبعين في طيزها مما جعل روان تصرخ بصوت عالى واهاتها تزيد حتى اتتها رعشة قوية
قامت من فوقها هدى وقالت وهي مبتسمة: نامي على بطنك عشان اعملك مساج وخاصة لطيزك المدورة دي
نامت روان على بطنها وبدأت هدى في تدليك جسدها ثم صعدت فوقها ومالت بجسمها وأصبحت تلمس صدرها وبزازها الصغيرة على ظهر روان وتتحرك لأعلى ولأسفل ثم نزلت لطيزوها لتضرب فلقتيها لتهتز طيزها بشكل مثير ثم توسع لترى فتحة طيزها ونزلت عليها لتدخل لسانها في هذه الفتحة لتسمع اهات روان الخفيفة ثم بعد ذلك تدخل اصبعين وتدفعهما بسرعة وقوة في طيزها ثم تزيد الامر الى 3 أصابع وتشير بيدها الأخرى من خلف روان وبعد لحظات تخرج أصابع هدى وفجأة تشعر روان بشئ مختلف وقبل ان تتحرك تشعر بشئ صلب يخترق فتحة طيزها ويبدو انه كان مدهونا وعلى اتم الاستعداد لهذا الهجوم وصرخت روان بصوتعالي بسبب دخول زبر اخيها الصغير رامي في طيزها بالرغم من انه ليس بالكبير ولكنه الأول وهو أيضا مختلف عن الأصابع كما انه مشدود وقد دخل مباشرة ليستقر في أعماق طيزها اسرعت هدى نحو وجة روان التي ادارت وجهها لترى نظرات الشهوة لدى اخوها وهو ممسك بفردتي طيزها وواضعا زبره في طيزها وامسكت هدى برأس روان وقبل ان تتكلم وضعتها عند كسها وأغلقت عليها برجليها وامسكت شعرها بيدها واشارات لرامي الذي لم يتواني في دك أعماق طيزها بقوة وبالرغم من انه ليس بخبير ولكن قد جرب نيك الطيز قبلا وان كانت طيز روان ناعمة وجميلة ولم تمر دقائق حتى بدأ يقذف منيه الساخن ووقتها قال لهدى: ارجوكي محتاجك تبعبصيني
وقامت هدى تاركة روان التي ظهر عليها الاستمتاع وتقبلت وضع النيك وكانت في نشوتها بشعورها بهذا اللبن الساخن ووقفت بجانب رامي وتوجهت يدها نحو طيزه وهي تعض اذنه وتقوله: كيفها عشان تريحها وانت شايف طيزها جميلة اوي
avatar
الامير
مشرف قسم الافلام وعالم السينما
مشرف قسم الافلام وعالم السينما

اسم الدولة : مصر
الدولة : مصر
رقم العضوية : 20
الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 10291
شكرا شكرا : 121
تاريخ التسجيل : 07/01/2010

رد: العائلة المفككة ...12 جزءا

مُساهمة من طرف الامير في السبت 7 يوليو 2018 - 16:48

اذنه وتقوله: كيفها عشان تريحها وانت شايف طيزها جميلة اوي
كانت بعبصة هدى لها تأثير السحر على رامي فلم تترك زبره لينام داخل طيز روان ولكن اشتد زبره وامسك جيدا بطيزها وبدأ يدفع زبره في أعماق طيزها وزادت سعادته عندما سمع اهاتها من نيكه لها وكلما زادت بعبصة هدى زاد دفعه لزبره في طيزها وهو يسمع صوت ارتطام جسد الخوان ممزوجا بصرخات روان واهات خفيفة من رامي وبعد 10 دقايق لم يتمالك رامي وقذف مرة أخرى في طيز روان ولكن كانت كمية قليلة بعدها امرته هدى بالخروج وانتظرها عاريا بالخارج وبالطبع نفذ رامي الامر وهو في قمة السعادة فأخته هي اول بنت ينيكها ولكنها لن تكون الأخيرة
خرج رامي بينما نامت روان على بطنها تاركة المني يخرج من طيزها وهي تنهج ثم قالت: لما فعلتي هذا؟
قالت هدى وهي تمسح اللبن من طيز روان: عشان تستريحي وتجهزي طيزك وهو كمان يستريح وتكونوا ستر وغطا على بعض
قال روان: بس ده اخويا
قلبتها هدى ونظرت في عينيها وقالت: اخوك سيكون لعبة في جيبك تستخدميه وقت اما تعوزي وانا....
وفجأة سكتت للحظات ثم عادت واكملت كلامها قائلة: انتي تقدري تستفيدي منه واعتبريه حقل تجارب عشان تكوني خبرة بعد كدة غير انك استمتعتي به ومتعتيه وانا حثبتلك كلامي
نادت هدى على رامي الذي عاد عاريا وزبره الصغير يهتز امامه وامرته ان يقبل اقدام سيدته روان فنزل رامي في سعادة فهو يحب ذلك مقبلا لأقدام روان التي تفاجأت ولكنها شعرت انها سعيدة وقد تخيلت مهند في نفس وضعه من جمالها تركتهم هدى وخرجت وهي تقول: حجيب شوية عصير حلوين لينا
خرجت هدى وذهبت لعمل العصير وهي عارية واخذت تنظر في موبايلها حتى تجهز العصير وعادت به لهم وهم يشربون قالت هدى: كل واحد يدخل يستحمى ويلبس عشان احنا طولنا وممكن حد يجي وطبعا لازم نخفي سرنا وبمجرد خروجنا من هذه الغرفة لا اريد ان تفكروا في هذا الامر حتى نجتمع مرة أخرى ويجب ان تسرعوا بدلا من ان تأتي المشاكل
34 – في هذا البيت الفقير الذي تقطنه رحاب كانت تجلس وحدها تلعب بموبايلها ثم تركته وامسكت مذكرات والدتها واخذت تقلب في الصفحات حتى وصلت الى صفحة تحفظها عن ظهر قلب ولكنها تقرأها كلما شعرت بالضيق والخوف خاصة وانها لا تضمن رحلة غدا ولكنها تتمنى ان تسير حسب ارادتها فقط لتخرج من هذا وتنهي حياتها المأسوية قالت سوزان في المذكرات ( بالرغم من موت والدي منذ فترة ودخولنا في صراع المحاكم واصرارنا على ان نحصل على حقنا من الميراث وقد مررنلا بكثير من المصائب بسبب تحول اخي الى وحش يطاردنا ويبعدني عن حقي في ميراث والدي حتى ادخل سعيد السجن بتهمة ظلم وعندما كنت ضعيفة وكدت ان انسحب من هذه المعركة حتى يبتعد عن هذا الشخص الذي يشبه اخي شكلا لا صفةً ذهبت الا سعيد الذي قالها لي يجب ان نقاتل حتى اخر لحظة حتى لا نرى نظرة ندم في اعين اولادنا في المستقبل اننا لن نعيش مثلما عشنا ولكن هذا المال حق لأولدنا من بعدنا وان كنا فرطنا في حقنا فلن نفرط في حق أولادنا حتى لو تعفنت في السجن، ثم وضع يده على بطني حيث كنت في اواخر فترة الحمل سوف تأتي ومعها خير لنا، وبعد ان استعدت شجاعتي وقابلني اخي وانا خارجة من السجن فتفيت في وجهه ثم تركته ومشيت ولكن لا تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن فقد تعمد اخي ان يعذب سعيد داخل السجن دافعا اموال كثيرة من اجل ان يدمره وزاد خوفي على حبي فهو اغلى من كنوز الدنيا ليس لي فقط ولكن للبيت بأكمله كما اني لم اكن اريد ان تولد بنتي يتيمة ابدا وضعفت وذهبت الى بيت اخي لأجد لديه سيدة غريبة وفجأة قال لي انها ستكون زوجته في المستقبل عندما يفوز بالقضية وكانت سيدة جميلة لم اعرف عنها كثير ولكن عرفت ان لها يد في تظبيط الأمور المالية ومساعدة اخي في الاستلاء على حقي مقابل الزواج وكان هذا اليوم هو اسوء يوف في حياتي التي لم يبقى منها الكثير، فقد هجم اخي بسرعة نحوي ولم اكن استطع الحركة بسبب الحمل وامسكني وانمني على بطني على الكنبة وضغط بجسمه فوقي وهو يقبلني وكان جسده ضاغطا على بطني وانا احاول المقاومة حتى لا اضر الجنين وبعدها اخي بدأ في شد ملابسي وقطعها من على جسمي لأصبح عارية ومع محاولات هروبي وقعت على الارض ليمسكني مرة اخرى ويشد شعري ويقبل خدي ويقول: انظري الى الكاميرا وقولي انكي
avatar
الامير
مشرف قسم الافلام وعالم السينما
مشرف قسم الافلام وعالم السينما

اسم الدولة : مصر
الدولة : مصر
رقم العضوية : 20
الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 10291
شكرا شكرا : 121
تاريخ التسجيل : 07/01/2010

رد: العائلة المفككة ...12 جزءا

مُساهمة من طرف الامير في السبت 7 يوليو 2018 - 16:49

شد ملابسي وقطعها من على جسمي لأصبح عارية ومع محاولات هروبي وقعت على الارض ليمسكني مرة اخرى ويشد شعري ويقبل خدي ويقول: انظري الى الكاميرا وقولي انكي ملك لأخيكي، وعندما نظرت وجدت هذه السيدة تمسك كاميرا فيديو وتشير الي ان ابتسم للكاميرا، وعندما سكت للحظات وجدته يضربني بقوة على بزازي وهو يقول: قولي، وبدأت دموعي تنزل وشعرت بخوف شديد فقلت له ما اردني ان أقوله فعض اذني وقال: بما انكي ملكي فسوف افشخك، وعندما سمعت كلماته زادت صرخاتي ومحاولات هروبي ليضغط عليا ويقلبني على بطني لأجد نفسي اضغط على الجنين وهو يثقل بجسمه كله فوقي وصرخاتي تزيد والكاميرا تصور ومد يده على بزازي وبدأ يقرص حلماتي بعنف شديد وان تركها يضرب بقوة على بزازي التي احمرت مع اول ضربتين اما اليد الأخرى فنزلت على كسي ولم تدعك في كسي بل اخترقه بأربع أصابع مباشرة وبدأ يجرح بأطراف أصابعه في كسي من الداخل ويدفعه بقوة وكانت دموعي تنهمر ولكن قلبه اصبح كالحجر ووبعد مدة من الزمن لا اعرف بالظبط كام حيث كنت اموت من شدة الألم والصرخات بعدها ابعد يده عن كسي وبعد لحظات شعرت بزبره وهو يضغط بقوة في كسي وشد شعري وانا في وضع الفرسة وبدأ ينيك بسرعة وقوة وبيد يشد شعري وبالاخرى يضرب طيزي وظهري بقوة وعنف حتى احمر جسدي وبطني منتفخة وكان خلال هذا النيك يترك شعري ويدفعني من ظهري لتصدم بطني بالأرض وكأنه يقد قتل الجنين وبعد فترة اخرج زبره وضرب بيديه على فلقتي طيزي وفي اللحظة التي ابتعد عني حاولت الحركة ولكن جسمي اصبح ضعيف ومازالت هذه السيدة تصورني وامسكني من رجلي وقال بصوت عالي: احة انا لسه حنيكك في طيزك واقترب وجلس فوق جسمي وجه زبره نحو فتحة طيزي ومهما حاولت الهروب كان جسده يمنعني بجلوسه فوقي ودفع زبره بقوة دون رحمة في طيزي ليفتحها وانزف دما ولكنه لم يهتم ظل يدفع بقوة وامسك شعري وشدني للخلف ثم دفع رأسي بقوة في الأرض وهو يزوم بقوة وهو يدفع في زبري ومد يده الأخرى ليدخلها كاملة في كسي وزاد نزيفي من كسي وطيزي ووجهي بعد اصطدامه بالأرض ومر الوقت ببطء حتى غبت عن الوعي، وعندما قمت وجدت نفسي مرمية في مكان مهجور وانزف من اسفل من كسي وطيزي فيبدو انه قذف لبنه بعد ان اغمي علي، قمت بصعوبة وانا أحاول ان استند على أي شيء واحاول البحث عن من يساعدني وانا امشي رأيت ان النزيف يخرج اكثر من كسي زاد بكائي وصراخي فأنا افقد مولودي الصغير ووقتها وقفت سيارة وانا واقعة في نصف الطريق لينقلوني للمستشفى
وبعد ان فقت من غيبوبتي كنت ابكي بصوت مكتوم فقد لمست بطني قد اختفى جنيني ووقتها قلت ان اخي حول حبه لي الذي كان يغمرني الي كره قاتل وحان موعد انتقامي حتى لو مت فاني روحي ستطارده)
أغلقت رحاب الاجندة وهي تبكي وتتذكر والدتها والتي عرفت وهي بالمستشفى ان اخوها قتل زوجها في المستشفى وبعدها ماتت فان الحب بين والديها كان عاشقان حنى في موتهما وترك رحاب لتحارب من اجل البقاء وعليها ان تستخدم جسدها للبقاء حتى يأتي وقت الانتقام فإن هذا الأخ حصل على كل الميراث وسافر للخارج ولكنها ستطارده حتى لو لأخر يوم في عمره ولذلك عليها ان تستفيد من جسدها وقد أتت فرصتها غدا
نظرت رحاب في موبايلها لوقت قليل ثم نامت فلديها طائرة في الصباح الباكر
انتهى يوم الأربعاء بكل احداثه المثيرة التي يمر بها كل اطراف هذه العائلة وكل من يرتبط بهم وعاد كل واحد الى البيت للنوم وهو منتظر يوما جديدا ملئ بالإثارة غدا فكل منهم لديه مخططاته فسمير سيسافر مع رحاب وهند ستجتمع مع ياسر ويسرا وهدى ستذهب للبيات عند صديقتها رانيا ورامي دائما وابدا تحت اقدام سيدته ومن حقها ان تفعل أي شئ

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 19 يوليو 2018 - 7:32