منتد ى ندى الاحباب

منتدى عام افلام وصور وقصص للكبار فقط


العائلة المفككة ...12 جزءا

شاطر
avatar
الامير
مشرف قسم الافلام وعالم السينما
مشرف قسم الافلام وعالم السينما

اسم الدولة : مصر
الدولة : مصر
رقم العضوية : 20
الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 15246
شكرا شكرا : 129
تاريخ التسجيل : 07/01/2010

رد: العائلة المفككة ...12 جزءا

مُساهمة من طرف الامير في السبت 7 يوليو 2018 - 16:42

خرج سمير وقرر ان يذهب لعمل مساج فان كان لن يلمس زبره ولكن ممكن ان يتمتع بالراحة التي تهيئه لهذه الرحلة
26 – وصلت هند للبيت ولم يكن هناك غير الشغالة خاصة وان رامي نزل لدرس وروان مازالت في الكلية وبالطبع ارادت هند من هدى ان تريحها كالعادة في الحمام وبالرغم من ان خدى متعبة من مجهود اليوم وامس ولكنها تعلم جيدا انها لتحكم سيطرتها عليها ان تكون مكان تفريغ شهوتها لذلك تحاملت على نفسها ونكتها وقد تطور الامر في هذه المرة حيث تركت هند هدى تبعبصها وهي تمص كسها لدرجة ان هدى أدخلت اصبعين وقد تعودت طيز هند عليها وبعد هذه المعركة دخلت هند للنوم
27 – في مكتب الاستيراد والتصدير انفردت رحاب بسعاد واتتها الفرصة لتقنعها بعدم الذهاب معهم للغردقة
قالت رحاب مع ابتسامة: هو انتي رايحة معانا الغردقة؟
قالت سعاد: لا انتي اللي رايحة معانا
اقتربت رحاب من مكتب سعاد وجلست عليه وقالت: لا انتي جاية عشان تظبطيني له وطالما انا مش ممانعة يبقى ملكيش لازمة
وقفت سعاد في غضب وقالت: انتي قصدك ايه؟
قالت رحاب وهي مازالت مبتسمة: هو احسن ولا جوزك
انصدمت سعاد من سؤالها وقالت في ارتباك: انتي قصدك ايه؟
خرج سمير وقرر ان يذهب لعمل مساج فان كان لن يلمس زبره ولكن ممكن ان يتمتع بالراحة التي تهيئه لهذه الرحلة
26 – وصلت هند للبيت ولم يكن هناك غير الشغالة خاصة وان رامي نزل لدرس وروان مازالت في الكلية وبالطبع ارادت هند من هدى ان تريحها كالعادة في الحمام وبالرغم من ان خدى متعبة من مجهود اليوم وامس ولكنها تعلم جيدا انها لتحكم سيطرتها عليها ان تكون مكان تفريغ شهوتها لذلك تحاملت على نفسها ونكتها وقد تطور الامر في هذه المرة حيث تركت هند هدى تبعبصها وهي تمص كسها لدرجة ان هدى أدخلت اصبعين وقد تعودت طيز هند عليها وبعد هذه المعركة دخلت هند للنوم
27 – في مكتب الاستيراد والتصدير انفردت رحاب بسعاد واتتها الفرصة لتقنعها بعدم الذهاب معهم للغردقة
قالت رحاب مع ابتسامة: هو انتي رايحة معانا الغردقة؟
قالت سعاد: لا انتي اللي رايحة معانا
اقتربت رحاب من مكتب سعاد وجلست عليه وقالت: لا انتي جاية عشان تظبطيني له وطالما انا مش ممانعة يبقى ملكيش لازمة
وقفت سعاد في غضب وقالت: انتي قصدك ايه؟
قالت رحاب وهي مازالت مبتسمة: هو احسن ولا جوزك
انصدمت سعاد من سؤالها وقالت في ارتباك: انتي قصدك ايه؟
قالت رحاب: بصي ان خفتي متعمليش وان عملتي متخبيش، انا عارفة بس عايزة اعرف ان كان عجبك نيك سمير ولا انتي مضطرة
جلست سعاد على الكرسي مرة أخرى وقالت: انا في الوضع ده بسبب الظروف انا بحب جوزي جدا احنا أصلا متجوزين عن حب ووقفنا امام ظروفنا انتي عارفة انه بيصرف على اسرته وانا بصرف على اسرتي غير اننا عايزين عيالنا احسن مننا عشان كدة بشتغل هنا اصل الفلوس كويسة وهو بيشتغل في وظيفتين عشان نقدر نعيش، انا حتى خفت اجيبه هنا عشان ميحسش بحاجة
قالت رحاب: هو عمره ما جرب ينيك في طيزك
قالت سعاد: لا بس بيمتعني في كسي اصله رومانسي اوي
قالت رحاب: يعني كسك لزوجك وطيزك لمديرك
قالت سعاد: اه بس انا خايفة انك تنسيه طيزي ووقتها حتضيع الفلوس اللي بأخذها
قالت رحاب: اسمعي لو ساعدتك عشان يبقى معاكي فلوس كويسة حتتناكي منه
قالت سعاد في سرعة: ابدا
امسكت رحاب يد سعاد وشدتها لتقربها منها ثم قبلتها بقوة في فمها قبلة ساحرة وقالت: متروحيش معانا الغردقة واوعدك عند رجوعنا من السفر سيأتي ليقبل رجلك وسيعطيكي الفلوس التي تريدي ولن ينيكك بعدها ابدا
قالت سعاد: ولما سأثق بكي؟
التفت رحاب خلف سعاد وبدأت في تقبيلها في رقبتها بينما تحركت يدها داخل البنطلون لتلمس كسها وهي تقول: لأني اريد ان احافظ على حبك ولان من هم مثله يجب ان يكونوا تحت السيطرة كما ان لدي اسبابي وقدراتي الناجحة دائما
وبدأت رحاب تعبث بكسها بحركات مثيرة بأصابعها بينما تقبلها خلف اذنها وبعدها دفعتها لتنام على المكتب ونامت فوقها وارجلهم على الأرض وقالت بهمس في اذنها: انها اخر مرة ستكوني في هذا الوضع، فانا اعتقد انه يحب ينيكك في وضع الفرسة دائما أليس كذلك؟
قالت سعاد: اه انه يحب أيضا ان يضربني بقوة؟
استمرت رحاب في اللعب في كس سعاد التي بدأت تثار وتلين وكسها اصبح مبلول وبعدها أخرجت يدها وخلعتها البنطلون والكلوت لترى طيزها فأمسكتها بيديها وقالت: اعتقد ان جوزك خسر كثير بتركة لهذه الطيز الجميلة
ثم نزلت على ركبتيها وبدأت تقبل طيزها وهي تلعب بيدها في كسها وادخلت اصبعين وبدأت تحركهم بسرعة حتى انزلت سعاد عسلها فنزلت بلسانها لتلحس العسل من كسها وقامت ومالت فوقها وقالت: المتعة لسه حتبدأ
وبعدها بدأت تبعبصها واخذت تقبل ظهرها وتنزل حتى وصلت مرة أخرى لتقبيل طيزها ونزلت على ركبتيها ثانية وعادت لتداعب كسها بيدها الأخرى واخزت تلعب في كسها وطيزها باصابع يديها وفجأة ضمت سعاد رجليها وارتعشت بعدها قامت رحاب وقالت لها: شكلك اتبسطتي بس انا عايزة مساعدتك عشان اعرف شكل زبره خليه كدة بس افتحي فلقتي طيزك بيديك لأرى الفتحة جيدا
وبعد لحظات تفاجأت سعاد بزبر يخترق فتحة طيزها وعندما ارادت ان تقوم وجدت يد رحاب على ظهرها وهي تقول لها: اشعري جيدا بهذا الزبر وقولي كيف هو بالنسبة لزبر المتناك سمير
avatar
الامير
مشرف قسم الافلام وعالم السينما
مشرف قسم الافلام وعالم السينما

اسم الدولة : مصر
الدولة : مصر
رقم العضوية : 20
الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 15246
شكرا شكرا : 129
تاريخ التسجيل : 07/01/2010

رد: العائلة المفككة ...12 جزءا

مُساهمة من طرف الامير في السبت 7 يوليو 2018 - 16:43

بدأت رحاب تنيك في سعاد ببطء فقالت سعاد: نيكي بسرعة حتى استطيع التحديد
فأسرعت رحاب في نيك سعاد وأمسكت بكتفيها لتدفع الزبر بقوة في أعماق كسها فقالت سعاد وهي تصرخ من الشهوة: احة ده شبة زبره بالضبط
استمرت رحاب تنيكها للحظات لأنها رأت شهوتها وبعدها أخرجت الوبر وقالت لها: ابقي كما انتي وافتحي فلقتي طيزك وبعدها شعرت سعاد بشئ ضخم يحاول اختراق طيزها فصرخت مع دخول رأسه قائلة: لا ده كبير اوي ارجوكي ارحميني
قالت رحاب: اصبري قليلا سوف ادخل نصفه فقط
واستمرت رحاب في دفع الزبر الصناعي حتى استقر نصفه في طيز سعاد التي لم تتوقف عن الصراخ من الألم وقالت: ده ضعف زبره، ده بيفشخني
قالت رحاب في ثقة وهي تحركه ببطء دخولا وخروج: يعني الزبر ده يفشخ أي طيز حتى لو طيز راجل
قالت سعاد في صرخة امتزجت بشخرة: اه ده حيقسمة نصين ارجوكي براحة
أخرجت رحاب الزبرونظرت نحو فتحة طيزها التي اتسعت بسبب هذا الزبر ولم ترحمها رحاب بل وجهت الزبر لكسها ودفعته داخل أعماق كسها لتنتفض سعاد وتتشنج من دخول هذا الزبر الضخم وظلت رحاب تنيك كس سعاد لدقائق وسعاد ترتعش رعشات متتالية لان هذا الزبر يضرب بقوة في نقطة الرعشة دون رحمة حتى ارتعشت بقوةبعدها أخرجت رحاب زبرها تاركة سعاد التي وقعت على الأرض من التعب ونظرت بنظرة ضعيفة نحو الزبر الصناعي وقالت بصوت مبحوح: اكيد مفيش زبر حقيقي زي ده
قالت رحاب: لا انتي فقط لم تري الازبار الضخمة، فأنا اعرف زبر بنفس التخن واطول من هذا قليلا ووحشي بشكل كبير لدرجة انه يخيف أي بنت تقترب منه
قالت سعاد: انا نفسي اجربه
قالت رحاب: لا لن تتحمليه، ولكن خلي زوجك ينيكك في وضع الفرسة عشان حيخليكي تجيبي على طول يلا قومي ونظفي نفسك وبكرة تخبريه انك لن تذهبي للغردقة واحنا على اتفاقنا
28 – وفي الليل المظلم وبعد ان نام هذا البيت عاد رامي الى سيدته التي كانت تنظره جالسة على موبايلها الذي تخفيه وبالرغم من انه شافه الا انه لم يتجرأ ان يسألها عنه الا انها قالت: لقد حصلت عليه من سيدتي السابقة ولكني اخفيه حتى لا يأخذه أحدا مني
وضعت هدى الموبايل وأشارت الى رجليها لينزل في سعادة على الأرض مقبلا قدميها فقالت هدي: لف وريني الخيارة في طيزك
لف رمي وانزل بنطلونه وهو مفنس وبدأت الخيارة تخرج من طيزه فقالت هدى: اخرجها فيبدو انك متعب
اخرجها رامي ورماها ولكن هدى امسكت طيزه وضربت طيزه وبعدا قالت: انا بحب طيزك بس انت ليك جايزة على أداء اليوم سوف تحصل عليها غدا، البس ولف عشان عايزاك في كلمة
اعتدل رامي جالسا امامها وضعت هدى رجلها على زبره الذي بدا منتصبا بالرغم من مجهود الصبح وقالت: عايزة زبرك يبقى جامد بكرة عشان تقدر تتمتع
قال رامي: انا تحت امرك
قالت هدى وهي تضغط بقدمها على زبره: عايزاك توصفلي جسم اختك وصف جنسي
سكت رامي لحظات ثم قال: بصراحة اختى فرسة فاجرة بالرغم من ان وشها مش جميل بس شعرها حلو بس اكثر حاجة مميزة فيها بزازها وخصوصا ان حلماتها بتبقى منتصبة كثير بس طيزها بردوا فاجرة اوي خصوصا لما بتلبس بنطلونات جينس وتبقى ماسكة على طيزها انا نفسي مراتي تكون زايها بس نفس وجهك الجميل
ابتسمت هدى وشالت رجليها قبل ان يقذف رامي وقالت: ايه يا عم الهايج بقلك حافظ عليه لبكرة ولا انت هجيت اوي على جسم اختك
قال رامي في لهفة: اه بصراحة لما اتخيلتها لقيتها جامدة اوي وجسمها فاجر
قالت هدى في ثقة: امال لو شفت جسمها وهي عريانة حتعمل ايه؟
قال رامي: هو انتي شفتيها عريانة
قالت هدى: طبعا كنت بريحها زي مبريحك بس اختك هايجة وطيزها بتكلها وحتحتاج اللي يريحها
قال رامي: احة هي بتنتاك من حد؟
قالت هدى: اسمع يا متناك لو عايزها تنتاك من اللي برة براحتك ولكن لو عايز تساعدها انا معاك
بلع رامي ريقه وقال: انتي قصدك ايه؟
قالت هدى: بكرة تكون برة غرفتها بعد دخولي واتفرج علينا وتدخل لما اعطيك الإشارة بدون صوت ودلوقتي انا زهقانة امشي واياك تجيبهم عشان زبرك لازم يكون منتصب وجامد بكرة عشان الجايزة
قام رامي سامعا لكلام سيدته فقالت له رحاب: بكرة متنساش تعمل كشف خيار للمتناك صحبك ولو رفض اخبره انه محروم من درس المتعة يوم الخميس
انتهى هذا اليوم وانتهت الاستعدادات لدى هذه الاسرة للمرحلة القادمة غدا يوم الأربعاء سيكون يوما مثيرا في حياة هذه الاسرة المفككة.......
avatar
الامير
مشرف قسم الافلام وعالم السينما
مشرف قسم الافلام وعالم السينما

اسم الدولة : مصر
الدولة : مصر
رقم العضوية : 20
الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 15246
شكرا شكرا : 129
تاريخ التسجيل : 07/01/2010

رد: العائلة المفككة ...12 جزءا

مُساهمة من طرف الامير في السبت 7 يوليو 2018 - 16:43




الجزء الرابع


29 – في بداية يوم الأربعاء وصلت روان الى الكلية وقد تحررت بعد ان لاحظت نظرات الجميع لها في اليوم السابق ونظرا لأن كل شخص في البيت لديه اهتمامته لم يهتموا بأن تنزل البنت من البيت بدون برا وتاركة لهذه البزاز الطاغية الحرية في الحركة والاهتزاز مع كل حركة من جسدها وصلت إلى الكلية فتقابل القائدة رانيا التي سحبتها خلفها نحو الحمام حيث تستفرد بها وكانت روان مسحوبة خلفها دون تردد وليس هذا انها مسلوبة الإرادة ولكن كانت راغبة في ان تلعب رانيا في جسدها فهذا يزيد انوثتها كما تفرح بما تفعله مع الشغالة كما انها تثق جدا ان رانيا ستجعلها تحصل على مهند وسيكون ملكها
دخلوا للحمام واغلقته رانيا وبعدها وضعت يدها على فم روان مشيرة لها بالسكوت ورفعت البادي لتهتز امامها بزازها فنزلت رانيا لتقبل بزازها وتعض في حلماتها وتقفش في بزازها بقوة وروان تكتم اهاتها وتضع يدها على فمها محاولة الاستماته في السكوت وبعدهاانزلت رانيا يدها نحو كسها والأخرى من الخلف نحو طيزها وبدأت تدعك كسها بأصابعها ولم تحتمل روان وبدأت ترتخي وينسال عسلها بينما يد رانيا الأخرى اخذت تبعبصها وتزيد في بعبصتها حتى انها أدخلت اصبعين ولكن مازال طيزها ضيق وساحت روان بدأت اهاتها تعلو فاخذت رانيا تقبلها في فمها لتكتم اهاتها وهي مستمرة في دلك كسها وبعبصة طيزها وكانت روان تتلوى وفجأة توقفت رانيا وقالت لها: اعدلي نفسك وامسحي كسك
واخذت رانيا تلحس اصابعها ببطء امام روان التي عدلت نفسها نظرت لها رانيا وقالت: اسمعي انتي شكلك محتاجة تلعبي تاني النهاردة مع الشغالة وخليها تلعب في طيزك عشان يوسعوا شوية والا لن تتحملي ما سيحدث في الأيام القادمة
وكان رد روان بالإيماء بإيجاب في طاعة محسومة لقائدتها رانيا
ابتسمت رانيا وقالت: النهاردة حتستفردي بمهند مش عايزاكي تكوني مدلوقة كدة لا عايزاكي تهيجيه من غير ما يلمس حتى طرفك وتبقي شطرة وبدأت اول خطوات امتلاكه لو خلتيه يجيبهم عليكي بدون لمس وخلي بالك لو فشلتي حتلاقيني حواليكي
شعرت روان بالسعادة وقالت في ثقة: انا هايجة اه بس عارفة انك حتخليني امتلكه مثلما ساعدتي نوران فقد اخبرتني بذلك امس وانا اثق فيكي
30 – في مكتب الاستيراد والتصدير دخلت سعاد الى مكتب سمير وقدمت اعتذار عن الذهاب للغردقة معهم ولكنها تفاجأت بعدم اعتراض سمير نهائيا بالرغم من انه كان مصرا عليها حتى تساعده في السيطرة على رحاب ولكن الان زادت ثقتها في رحاب انها ستسيطر عليه وقد بدأت الان ولكنها لم تفهم لما رغبته شديدة نحو طيزها وخرجت من عنده ولكن كان بداخلها شك ان تكون رحاب ستسيطر عليه ولكن بعدها تطردها ولكن رحاب قاطعت شرودها ببعبوص وقالت: ماذا فعلتي؟
قالت سعاد: لقد فعلت ما طلبتيه مني ولكي خائفة الا احصل على ما اريد
أخرجت رحاب ورقة من شنطتها مكتوب فيها شيك بربع مليون جنيه وقالت لها: هذا ضمان ستعديه لي عندما اكمل اتفاقي معكي
نظرت سعاد في ذهول عندما اتتها بعبوص تاني نطرها من مكانها من رحاب وقالت لها: خبيه عشان متفضحناش وانا داخلة بالعصير ده عشان اتفق على السفر
دخلت رحاب الي سمير واعطته عصير واخذت الاخر وجلست فقال سمير وهو يشرب: انتي عملتي ايه؟ انا مش مصدق
قالت رحاب في دلع: المهم انت تكون على مستوى الرحلة عشان انا عايزة اتمتع
قال سمير: انا جاهز
قامت رحاب بعد ان انهت عصيرها ولفت حول المكتب لتقترب منه ووضعت يدها على زبره الذي بدأ ينتفخ وبدأ هو يلمس طيزها فابتعد رحاب وقالت: اه كدة كويس حافظ عليه عشان بكرة الفجر سنكون معا على الطائرة
وراحت ضربة طيزها وهي تمشي مبتعدة وقالت: حيتعبوك بكرة يا عسل، انا مروحة عشان اجهز وعلى ميعادنا عشان السفر
avatar
الامير
مشرف قسم الافلام وعالم السينما
مشرف قسم الافلام وعالم السينما

اسم الدولة : مصر
الدولة : مصر
رقم العضوية : 20
الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 15246
شكرا شكرا : 129
تاريخ التسجيل : 07/01/2010

رد: العائلة المفككة ...12 جزءا

مُساهمة من طرف الامير في السبت 7 يوليو 2018 - 16:44

ثم خرجت تاركة سمير هائج ولكنه يمسك نفسه ممنيا نفسه بالمتعة غدا
31 – استغلت روان ان باسم قام ليتكلم في الموبايل فهو يتكلم كثيرا في الموبايل وكأنه حبيب ولكن لم يعرف احد عن ماذا يتكلم وتوجهت نحو مهند الذي كان ينظر لها بشهوة غير طبيعية وعندما جلست بجانبه اهتزت بزازها وكان مهند هائج وزبره منتصب لدرجة انه تعلثم في الكلام من اقتراب هذه البزاز منه وبعدها طلبت منه روان ان يتمشوا قليلا وبدأوا في المشي حتى ابتعدوا عن نظر الناس وجلسوا مختفيين وراء شجرة فقال مهند: انتي جميلة اوي لدرجة غير طبيعية
قالت روان: انت عارف انك عجبني من زمان وانا مبسوطة اني عجباك
قال مهند وهو يمد يده: اعتقد اني مش معجب بس انا تقريبا ابتديت احبك
ولمس بيده يدها فابعدت يدها عنه وقالت في محن: يعني اللي واقف ده بسبب حبي ولا بزازي
لم تكن تفهم روان كيف اتتها هذه الجرأة ليس فقط لتتكلم مع مهند ولكن لتتكلم عن جسمها بسهولة امامه
قال مهند وهو موهوم: طبعا بزازك خرافة ولكن انتي وشك جميلوجسمك متناسق وبعدين هو انتي مش بتحبيني
اقتربت يده مرة أخرى محاولة ان تأخذ روان في حضنها قطعتها ضربة خفيفة من يد روان وقالت: شكلك شقي مش تستنى لما ناخد على بعض ولا بتاعك تعابك اوي
قال مهند بعد ان بلع ريقه: لا مش كدة انا بس عايز اعبرلك عن حبي
وضعت روان يدها بخفة على زبره الذي اشتعل من هذه الحركة وقربت وجهها من اذنه وقالت: بس انا مبسوطة انه هايج عليا ومبسوطة كمان انه ملكي مش كدة
كانت همسات روان وصوتها المنخفض مع الهواء الخارج ليداعب اذنه مع لمستها الناعمة لزبره تأثير فظيع على مهند الذي ثار بشكل مهول وقال بصوت مبحوح من الهيجان: انا وزبري ملكك انا خلاص مش قادر
قالت روان بنفس صوتها وحنيتها: يعني حتجيبهم عشاني لو طلبت منك
حرك مهند رأسه بالموافقة بينما تحركت يدها فوق زبره واقتربت كثيرا منه حتى التصق كتفه بين بزازها وطبعت قبلة خلف اذنه لم يتماسك مهند وقذف لبنه داخل ملابسه فابتعدت روان وهي تشعر بالسعادة وقامت تاركة مهند في وضعه الهايج وقالت: اعتقد اننا سنستمتع في الحفلة معا انتظرني
قال مهند في سرعة: طبعا انا ملكك وانتي ملكي سانتظرك
ثم تركته روان وهي في قمة سعادتها وعادت لرانيا لتخبرها بما حدث وبشعورها المختلف وجرأتها التي أصبحت فوق كل شيء لدرجة انها لو لاحظت ان احد ينظر بشدة نحوها تكلمه مباشرة بدلا من ان تنكسف مما تجعله هو من يتكسف كان هذا تغيير رائع لحياتها
وقد اتفقت مع رانيا انها ستذهب من غدا للمبيت عندها حتى يوم السبت حتى تنتهي الحفلة، وأيضا اكدت عليها رانيا بأن تجعل الشغالة تساعدها في توسيع طيزها
32 – بعد نهاية اليوم في البنك توجه ياسر للعنوان الذي ارسلته له هند وطرق الباب ففتحت له هند وكانت تلبس قميص نوم بلون بامبي شفاف مع كلوت قتلة ونصف بزازها خارج منه ولم يتمالك ياسر نفسه ولكنه امسكها على الباب وقبلها بقوة في فمها وهو يدفعها للداخل ويدفع الباب برجله ليغلقه واخذ يقبلها بقوة وهو يحضنها وهي تحاول ان تفلت منه بمياعة وتقول وهي تضحك: براحة هو انا حطير استنى ريح
ووقع الاثنان على الكنبة وهما يضحكان ونظرات الاعجاب تعلو وجه ياسر الذي قال في لهفة: انا مش عايز استريح انا عايزك انا مش مصدق انك بالجمال ده انتي احلى من كل خيالاتي
ثم عاد لتقبيلها مرة أخرى حتى مالت على الكنبة وهو فوقها ثم دفعته ونزلت على الأرض ثم قامت وقالت: انت تهدى كدة الوقت امامنا طويل
ولكن ياسر لم يهدأ وقام وامسكها من وسطها من الخلف وبدأ يقبل رقبتها وخدها ثم قال: اكيد انتي حاسة بالوحش اللي لامس طيزك دلوقتي ارجوكي اسمحيلي بهذه اللحظة التي انتظرتها سوف نتمتع معا يا جميل
avatar
الامير
مشرف قسم الافلام وعالم السينما
مشرف قسم الافلام وعالم السينما

اسم الدولة : مصر
الدولة : مصر
رقم العضوية : 20
الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 15246
شكرا شكرا : 129
تاريخ التسجيل : 07/01/2010

رد: العائلة المفككة ...12 جزءا

مُساهمة من طرف الامير في السبت 7 يوليو 2018 - 16:45

ولفها ياسر ليتقابل وجههما واخذ يقبلها وهو يدفعها للخلف حتى التصق ظهرها بالحائط وهو مستمر في التقبيل مع خلع ملابسها وقد اندمجت هند معه وبدأت في اخلاع قميصه ثم نزلت بيدها لتدلك زبره من خارج البنطلون ونزل قميص النوم لتظهر بزازها الضخمة التي امسكها ياسر بكلتا يديه وهم مستمر في تقبيلها وزادت شهوة هند وفكت البنطلون لتملس هذا القضيب من الداخل وادخلت يدها لتجد قضيبه في قمة الانتصاب بعدها نزل ياسر ليمص هذه البزاز ويقبلها بنهم شديد وبسرعة وكأنه يأكلهم ويمص الحلمات ويشدها بأسنانه ويده وهند تتألم مع الضحك وتقوله: براحة عليهم دول غاليين
ولكن ياسر كان يقبل بنهم لمدة 10 دقائق دون توقف بينما ساحت هند من قبلاته ولمساته وأصبحت اقدامها لا تتحملها ولكن ياسر لم يعيرها أي اهتمام وكان مشغولا بتقبيل كل جسدها ونزل ليقبل سرتها ويحرك لسانه عليها فزادات اهاتها وشهوتها التي ظهرت على حركة كسها وفجأة صرخت وقالت: احة نكني بسرعة مش قادرة انا ولعت
استمر ياسر في نزوله حتى نزل على ركبتيه ليتقابل وجهه مع كسها الوردي ولم ينتظر ياسر نهائيا ولكنه اخذ يلحس بلسانه على هذا المس ويدخل اصبعه في كسها ليزيد شهوتها ويولعها اكثر لدرجة انها اخذت تهتز وتتحرك مما جعله يستخدم يده الأخرى ليمسك بزازها وكذلك ليسندها على الحائط حتى لا تتحرك وما هي الا دقائق حتى ارتعشت هند وفقدت اتزانها ونزلت على الأرض بجانب ياسر الذي خلع بنطلونه سريعا وخرج زبره للهواء وهي تقول: يلا انا مش قادرة وحموت من الهيجان
انامها ياسر على ظهرها ونام فوقها وهو يقبلها وهو يحرك رأس زبره المنتفخ على شفرات كسها وهي تترجاه ان يدخله وبعدها حركت يدها وامسكت قضيبه بقوة لدرجة انه خرجت منه اه وادخلت هند الزبر في أعماق كسها لتسمع صرخاتها هي أيضا وبدأ ياسر في معاقبتها على ضغطها على زبره بدفع زبره بقوة وظل 5 دقايق يدفع بقوة في كسها ويخرجه حتى لا يبقى الا رأسه فقط في كسها ثم يعيده بقوة حتى تضرب بيوضه في طيزها وزادت صرخاتها واهاتها وهي تترجاه ان يهدأ قليلا ولكن ياسر كان هائجا جدا ولم يرحمها وبعد 10 دقائق ضمت هند رجليها على جسد ياسر وهي تحضنه بشدة وعضت كتفه من الألم وطلبت منه ان يغير الوضع لأن ظهرها تعبها من الأرض فطلب منها ان تظل معلقة برقبته جيدا واحط وسطها بيده ورفعها على جسده ثم قام بها وقد كانت ثقيلة كما ان زبره غاص في كسها عندما قام وهو يحملها ولكن لم يستطع الثبات على هذا الوضع الواقف بسبب ان هند ثقيلة وهو رفيسع فأسرع نحو الكنبة ووضعها دون ان يخرج زبره من كسها ورفع رجليها على كتفه وعاد لدك كسها بقوة وسرعة وزبره يغوص كاملا في أعماق هذا الكس الذي لم تتوقف افرازات الشهوة منه وزاد ياسر في نيكه وهو يمسك بزازها بيديبه ورجليها تتشد على كتفه من قوة النيك واستمر 5 دقائق ولم تتحمل وفجأة رفعت جسمها مع الرعشة ليخرج زبره من كسها وهي تنهج وهي تشير له ان يتركها للحظات ولكن ياسر يريد اثبات قوته مع هذه المرأة الهائجة فقلبها لوضع الفارسة وضربها ضربة خفيفة على طيزها ثم وجه زبره نحو كسها وبدأ في ادخال زبره براحة ويدخله للاخر ثم يخرجه وهو مبسوط انه يسمع شهقتها من خروج زبره وهذا دليل على رغبتها فيه وبعد هدة مرات قالت هند في شهوة: احة ارحمني ودخاه ومتطلعوش يا خول
ضربها مرة أخرى ياسر على طيزها ودفع زبره هذه المرة بقوة في كسها وظل يدفع زبره في كسها ومد يده ليبعبصها في طيزها ويدخل اصبعه ليوسع طيزها ولكن هند مدت يدها للخلف وضربت يده وقالت: اكرة احد يلمس فتحة طيزي
فتوقف ياسر لرغبتها واخذ يدفع بقوة حتى ان رأسها التصق بالكنبة وهو يضغط بجسده وزبره بسرعه حتى انك تسمع ضربات أجسادهم
معا وكأنهم يصفقون بصوت عالي وزادت الشهوة لدي هند التي حاولت ان تهرب من قبضته وقوة ضربات زبره لكسها ولكن هيهات ان تهرب من الأسد الذي شعر بقرب نزوله وبدأ يزأر بصوت عالي ويزيد من سرعته وارتعشت هند تحته وهو لا يتوقف حتى انزل منيه في كسها وظل يدفع كميات كبيرة من لبنه وقالت هند بصوت متقطع: ده... لبن....كتير
وبعدها اخرج ياسر زبره وجلس منهكا على الكنبة بينما ظلت هند على وضعها دون حركة من التعب الشديد بينما بدأ اللبن السخن يخرج ممزوجا بعسل كسها في نقاط متتابعة تنزل على الكنبة
بعد وقت قليل مسحت هند ما نزل منها وبدأت تأخذ نفسها وقالت: عجبتني جدا بس انت مجنون انا كنت حاسة اني روحي حتروح مني
قال ياسر: اصلك جمبلة اوي بزاز وطياز مع انك منعتيني لمسهم
قالت هند: اه بكره اوي نيك الطيز او حتى لمس فتحتي فاياك تعملها

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 23 سبتمبر 2018 - 0:38